إضراب في ذكرى إعدام مؤسس جبهة تحرير كشمير   
الاثنين 1422/11/29 هـ - الموافق 11/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الهندية تتصدى لمظاهرة نظمتها جبهة تحرير جامو وكشمير
عم إضراب مدينة سرينغار العاصمة الصيفية لجامو وكشمير الخاضعة للحكم الهندي بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لإعدام الزعيم الانفصالي مقبول بهات الذي شنقته السلطات الهندية في نيودلهي في مثل هذا اليوم من عام 1984 بتهمة قتل ضابط استخبارات هندي.

وباستثناء مظاهرة نظمتها جبهة تحرير جامو وكشمير بدت معظم شوارع المدينة خالية إلا من رجال الأمن، وأغلقت المتاجر والمؤسسات والمدارس أبوابها استجابة لدعوة الإضراب العام التي وجهها (مؤتمر الحرية لعموم أحزاب كشمير) لتخليد ذكرى الرجل الذي كان من الأعضاء المؤسسين لجبهة تحرير جامو وكشمير.

وكانت هذه الجبهة وهي عضو في مؤتمر الحرية قد وقعت اتفاقا لوقف إطلاق النار مع الهند عام 1994 واتخذت نهج المعارضة السياسية من أجل تحقيق الاستقلال التام لإقليم كشمير من كلتا السلطتين الهندية والباكستانية. وظلت نحو عشر مجموعات مسلحة تقاتل الحكم الهندي في إقليم جامو وكشمير ذي الغالبية المسلمة، حيث سقط أكثر من 33 ألف قتيل منذ اندلاع الصراع في أواخر عام 1989 حسب الإحصائيات الرسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة