تطوير عقار شافط للدهون لمعالجة البدانة   
الأربعاء 1425/3/23 هـ - الموافق 12/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العقار الجديد يعمل على قطع الدم عن طبقات الدهون في الجسم
نجح فريق من الباحثين في جامعة هيوستن الأميركية في التوصل إلى طريقة جديدة تساعد على النحافة والرشاقة والتخلص من الوزن الزائد، وذلك بقطع الدم عن طبقات الدهون المتراكمة في الجسم.

وأوضح هؤلاء أن التقنية الجديدة تعرف باسم "شفط الدهون الجزيئي" وتم اختبارها على فئران سمينة وضعت على أغذية دسمة عالية الدهون إلى أن تَضاعف حجمها.

ووجد الباحثون بعد عدة أسابيع من العلاج الجزيئي الجديد أن هذه الفئران استعادت وزنها الطبيعي خلال فترة قصيرة, حيث نجح الدواء في إعاقة توريد الدم الضروري لتغذية الأنسجة الدهنية.

ولاحظ العلماء أن الفئران التي أعطيت الدواء فقدت 30% من وزنها خلال شهر واحد وبدت أكثر صحة, بينما استمرت الفئران التي لم تعط الدواء في اكتساب المزيد من الوزن.

وأشار هؤلاء إلى أن الدواء الجديد المصنوع من الأحماض الأمينية لن يطرح للتداول قبل إجراء عدة اختبارات على البشر, بالرغم من أن التجارب الأولية أكدت أنه آمن الاستخدام في الفئران.

وأوضح الباحثون أن الخلايا الدهنية تشبه الخلايا السرطانية في أنها تتكاثر وتتمدد بسرعة، وهو ما يحتاج إلى تكوين الكثير من الأوعية الدموية لتلبية الطلب الإضافي على الأكسجين والغذاء.

وقد اكتشف فريق البحث الأميركي أيضا إشارة كيميائية فريدة خاصة بالخلايا المبطنة لسطوح الأوعية الدموية التي تغذي النسيج الدهني, ونجحوا في تحديد البروتين الذي ينجذب لهذه الإشارة في الجسم.

وتبقت خطوة أخيرة تتمثل في ربط مركب لولبي الشكل يجبر الأوعية الدموية على تدمير نفسها، وبالتالي قطع خطوط الأكسجين والغذاء عن طبقات الدهون في الجسم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة