الشرطة الإندونيسية تفتش البرلمان بعد إنذار بوجود قنبلة   
الخميس 29/3/1430 هـ - الموافق 26/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
الشرطة فتشت مبنى البرلمان لأكثر من 90 دقيقة دون جدوى (رويترز-أرشيف) 
أفادت الشرطة الإندونيسية بأنها قامت اليوم بتفتيش مبنى البرلمان وسط العاصمة جاكرتا بعد تلقيها رسالة نصية بالهاتف المحمول تحذر من وجود قنبلة.
 
وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية أبو بكر نتابرويرا إن قوات الأمن لم تعثر على أي شيء بعد تفتيشها المبنى لأكثر من 90 دقيقة.
 
وكانت شرطة جاكرتا أكدت تلقيها
"معلومة الإنذار من خلال رسالة نصية أرسلت إلى مكتبها".
 
وأكدت أن الفحص الدقيق لمجمع البرلمان الموجود في منطقة سينايان وسط العاصمة تم دون تعطيل حركة العمل أو إخلاء الموظفين.
 
واعتبر نتابرويرا تلك التهديدات "نوعا من التهديد"، محذرا من أن أي شخص يتورط في القضية "ستتم متابعته طبقا لقانون الإرهاب".
 
ومن المقرر أن تجري الانتخابات البرلمانية بإندونيسيا في التاسع من أبريل/نيسان المقبل تعقبها انتخابات أخرى رئاسية في الثامن من يوليو/تموز.
 
أحكام
وتأتي هذه الواقعة بعد يوم من إصدار إحدى محاكم جاكارتا حكما بالسجن 20 عاما على مواطن سنغافوري بتهمة التخطيط لتنفيذ هجمات ضد أجانب بإندونيسيا وكذا قتل إندونيسي بدعوى إهانته الإسلام.
 
وذكرت تقارير إعلامية أن ستة من المتورطين معه أدينوا بدورهم بأحكام بالسجن تراوحت بين سبعة و15 عاما.
 
وأضافت أن الشرطة اعتقلت المتهمين الصيف الماضي في جزيرة سومطرة غرب أندونيسيا وبحوزتهم عدة قنابل.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة