موسكو تتهم واشنطن بعرقلة تسوية الأزمة مع كوريا الشمالية   
الثلاثاء 1428/3/30 هـ - الموافق 17/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)
صورة من الأقمار الاصطناعية لمفاعل يونغ بيون في كوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)
 
اتهم ألكسندر لوسيوكوف نائب وزير الخارجية الروسي الولايات المتحدة بأنها تقف أمام حل الأزمة النووية لكوريا الشمالية.
 
ونقلت إنترفاكس عن لوسيكوف قوله إن واشنطن تحول دون التوصل إلى تسوية المسألة النووية الكورية الشمالية عبر منع الإفراج عن الأموال التي تطالب بها بيونغ يانغ.
 
وانتهت يوم السبت المهلة التي قررتها المفاوضات السداسية بين الكوريتين والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا لإغلاق مفاعلات بيونغ يانغ النووية.
 
ووافقت كوريا الشمالية على إغلاق مفاعل يونغ بيون في إطار هذا الاتفاق الذي أمهلها ستين يوما، غير أن التنفيذ تأخر بسبب أزمة أرصدة بيونغ يانغ المجمدة في مصرف بانكو دلتا آشيا في ماكاو.
 
وأعلنت واشنطن مطلع الأسبوع الماضي أنه أفرج عن هذه الأموال المقدرة بـ25 مليون دولار، لكن تحويلها لم يتم لأسباب تقنية.
 
مساعدات
من جهة أخرى ذكرت تقارير إن كوريا الجنوبية قد تؤجل استئناف مساعدات الأرز الضخمة لكوريا الشمالية بعد أن تجاهلت بيونغ يانغ مهلة نهائية لبدء إغلاق مفاعلها النووي بموجب اتفاق لنزع السلاح.
 
وذكر مسؤولون كوريون جنوبيون أنهم يعتزمون إعلان استئناف مساعدات الأرز إلى كوريا الشمالية التي تعاني من نقص في المواد الغذائية خلال اجتماع اقتصادي.
 
وأوضحت صحيفة (تشوسن إيلبو) أن كبار المسؤولين قرروا في مطلع الأسبوع أنهم قد يؤجلون شحن أربعمائة ألف طن من الأرز إذا لم تتحرك بيونغ يانغ بحلول نهاية المحادثات لإغلاق المفاعل الذي يعد مصدر البلوتونيوم الذي يدخل في صنع الأسلحة.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم إن سول ألغت أيضا عقودا مبدئية لشراء خمسين ألف طن من زيت الوقود الثقيل كانت كوريا الشمالية على وشك الحصول عليها مقابل بدء إغلاق مفاعلها الذي يعود إلى العهد السوفياتي.
 
وصرح المسؤولون أن كوريا الجنوبية تعيد صياغة شروط شرائها النفط وشحنه إلى الشطر الشمالي.
 
ووافقت كوريا الشمالية التي لا تنتج كهرباء تكفي لإضاءة مدنها ليلا خلال المحادثات السداسية في فبراير/شباط الماضي على بدء إغلاق مفاعلها بحلول 14 أبريل/نيسان والسماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالعودة إلى البلاد مقابل الحصول على وقود.
 
وعلقت كوريا الجنوبية مساعداتها الإنسانية المنتظمة لكوريا الشمالية العام الماضي ردا على تجربتها الصاروخية في يوليو/تموز وأولى تجاربها النووية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة