أميركا تدعم اليمن لمكافحة الإرهاب   
الأحد 1430/8/4 هـ - الموافق 26/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)
ديفد بتراوس وعلي عبد الله صالح (الأووربية)
أكد قائد القيادة العسكرية الأميركية المركزية الجنرال ديفد بتراوس التزام الولايات المتحدة بدعم اليمن في شتى المجالات وبالأخص في المجال العسكري ومكافحة الإرهاب، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية عنه عقب لقائه في صنعاء اليوم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.
 
واعتبر بتراوس أن التعاون مع صنعاء في المجال العسكري وخاصة فيما يتعلق بالتدريب وخفر السواحل ومكافحة الإرهاب، من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار ليس في اليمن فحسب بل وفي المنطقة بشكل عام.
 
وأشاد المسؤول العسكري الأميركي -الذي ترأس وفدا عسكريا أميركيا-بمستوى العلاقات والتعاون القائم بين البلدين، وبالجهود التي يبذلها اليمن على صعيد مكافحة الإرهاب.
 
من جانبه ثمن الرئيس اليمني الدعم الأميركي لليمن في المجال التنموي ومكافحة الإرهاب، مؤكدا حرص صنعاء على تعزيز التعاون مع واشنطن بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.
 
وجدد صالح دعوته واشنطن والمجتمع الدولي لدعم الحكومة الانتقالية في الصومال لإعادة بناء مؤسسات الدولة الصومالية بما يكفل إحلال السلام والاستقرار في المنطقة، والمساهمة في إنهاء ظاهرة القرصنة.
 
وقال مصدر رسمي إن صالح وبتراوس استعرضا التطورات والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تطورات الأوضاع في العراق والصومال ومنطقة القرن الأفريقي، وكذلك الجهود المبذولة في مجال مكافحة أعمال القرصنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة