تايوان تدعو الصينيين لزيارتها سياحا   
الخميس 1421/10/24 هـ - الموافق 18/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أول رحلة بحرية بين تايوان والصين (من الأرشيف)
استقبلت الحكومة الصينية ببرود المشروع التايواني الذي يدعو مواطنين من الأرض الأم لزيارة أراضيها. وكانت آنيت لو نائبة الرئيس التايواني قد أبلغت الحكومة الصينية استعداد بلادها لاستقبال خمسمائة ألف سائح من الصين، في محاولة لتخفيف حدة التوتر في العلاقات بين البلدين.

وقال مسؤول الملف التايواني في مجلس الوزراء الصيني لصحيفة يومية صينية إن خطة استضافة هذا العدد تتطلب الكثير من الاتصالات والترتيبات. وذكرت إدارة السياحة الوطنية الصينية أن الإدارة المقابلة في تايوان لم تجر معها أي اتصالات بشأن الخطة.

لكن مسؤولين صينيين آخرين ووكالات السياحة رحبوا بالمبادرة التايوانية، وأعربوا عن استعدادهم للتعاون في حال تقديم تايوان عرضاً مؤكداً. وقال أحد الوكلاء السياحيين الصينيين إن تلك الزيارات ستساعد في تعزيز التفاهم بين مواطني البلدين.

وقالت نائبة الرئيس التايواني إن تفاصيل السياسة السياحية الجديدة سوف تدرج في خطة وزارة النقل, وأكدت أن تايوان ستسمح في الوقت الحالي لمسؤولي السياحة في الحكومة الصينية ومسؤولي الشركات العامة وخبراء التقنية عالية المستوى بالدخول إلى البلاد.

استعدادات لاستقبال المسافرين

وفي حال تطبيق هذه السياسة الجديدة فسوف تطوى صفحة 51 عاما من القطيعة بين الصين وتايوان.

يذكر أن تايوان سمحت للصينيين بزيارتها منذ عام 1987، وطبقا للإحصاءات الصينية فإن 2,4 مليون تايواني سافروا إلى الصين بغرض السياحة، وإبرام الصفقات التجارية والالتقاء بأقاربهم، والالتحاق بالجامعات، حتى شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي. وكانت تايوان قد سمحت بالانتقال والتجارة بينها وبين الصين في الثاني من الشهر الجاري.

يذكر أن تايوان انفصلت عن الصين عام 1949 بعد أن خسرت حكومة شيان كاي شيك حربا أهلية دامية أمام القوات الشيوعية بقيادة زعيم الحزب الشيوعي الصيني ماو زيدونغ, واتخذ كاي شيك ومؤيدوه من فرموزا التي تعرف اليوم بجزيرة تايوان مقرا لهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة