تواصل التنديد الشعبي العالمي بالعدوان الإسرائيلي على لبنان   
الخميس 1427/7/9 هـ - الموافق 3/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)

متظاهرون ينتقدون صمت الأنظمة العربية (الفرنسية)

يتواصل التنديد الشعبي في أنحاء العالم بالعدوان الإسرائيلي على الشعبين اللبناني والفلسطيني، والشجب لمجزرة قانا التي قتل فيها نحو 60 شخصا بينهم 37 طفلا، وكذلك العشرات الذين قضوا بمجزرة ارتكبتها إسرائيل في بلدة الصريفة.

ففي تونس تظاهرة نحو ثمانية آلاف من النقابيين وأعضاء منظمات مدنية مساء أمس بدعوة من الاتحاد التونسي العام للشغل للتنديد بالمجازر التي ترتكبها إسرائيل في المدن والقرى اللبنانية، وحمل المتظاهرون الولايات المتحدة ضمنيا مسؤولية استمرار ذلك العدوان.

وفي الرباط لبي 500 شخص دعوة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وتظاهروا تعبيرا عن تأييدهم للبنان متهمين الولايات المتحدة وبريطانيا بالمشاركة في المجازر الإسرائيلية في لبنان. كما حملوا على الصمت العربي حيال ما يشهده لبنان من عدوان.

غضب في تركيا من وحشية العدوان والصمت العالمي (رويترز)
كما دعت مجموعة العمل المغربية لدعم فلسطين والعراق إلى مظاهرة حاشدة الأحد المقبل بالدار البيضاء لإدانة مجزرة قانا الثانية، كما شددت المنظمة غير الحكومية على ضرورة تعزيز مقاطعة المنتجات الأميركية ومؤسسات الولايات المتحدة.

وتضم مجموعة العمل ممثلي الأحزاب السياسية والنقابات وناشطين بمجال حقوق الإنسان في المغرب.

وفي أوكرانيا حصل اتحاد المنظمات الاجتماعية الرائد على موافقة السلطات هناك لتنظيم مسيرة حاشدة غدا للتنديد بالعدوان الإسرائيلي، ومن المقرر أن تنطلق المسيرة من ساحة الأرسينالنايا من جوار شعلة الجندي المجهول ومن ثم تتوجه إلى مبنى الأمم المتحدة. وسيشارك في المسيرة كبرى الأحزاب الأوكرانية.

وشهدت بيروت أمس مظاهرات حاشدة تأييدا لحزب الله، وللمطالبة باتخاذ موقف عربي موحد يدعو لوقف إطلاق النار.

إضراب فلسطيني
وعلى طريقتهم، تضامن أكثر من 2320 أسيرا فلسطينيا بسجن النقب الصحراوي من خلال بدء إضراب شامل عن الطعام أمس احتجاجا على الاعتداءات الإسرائيلية بلبنان وفلسطين، وعلى تصعيد إدارة السجن ممارساتها القاسية ضدهم.

لبنانيون يتظاهرون تأييدا لحزب الله (رويترز)
وفي الأردن، اعتصم أمس أكثر من ألف شخص بمجمع النقابات ثم اتجهوا إلى مقر الأمم المتحدة بعمّان للمطالبة بإلغاء معاهدة السلام المبرمة مع إسرائيل عام 1994، وطرد السفيرين الإسرائيلي والأميركي. كما طالبوا بمقاطعة البضائع والمؤسسات الأميركية.

غضب مصري
وتجددت المظاهرات الشعبية بمصر من حزب العمل وحركة كفاية، حيث شهد ميدان التحرير وسط القاهرة مظاهرة لنحو 1500 شخص للتنديد بالتصعيد العسكري في لبنان وفلسطين وبالتواطؤ العربي.

وتوجه النواب الذين يمثلون المعارضة بالبرلمان وينتمون لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة بمصر، إلى جانب بعض التيارات اليسارية والناصرية، إلى مقر الجامعة العربية بالقاهرة وسلموا أمينها العام عمرو موسى مذكرة تدين مواقف الأنظمة العربية.

أطفال ليبيا أيضا تظاهروا أمام المقر الأممي بالعاصمة طرابلس للتنديد بـ "جرائم إسرائيل ضد لبنان وأطفاله" وسلموا بيانا يدين صمت الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، مؤكدين أن مجزرة قانا تبرز "الهمجية الصليبية الصهيونية الحاقدة على الأمة العربية".

المتظاهرون اتهموا واشنطن ولندن بالمشاركة في المجازر الإسرائيلية بلبنان (رويترز)
وفي العراق، خرج المئات من أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بالناصرية للتنديد بمجزرة قانا، وطالبوا بوقف فوري لإطلاق النار. فيما خرجت مظاهرة نسائية بمدينة الصدر للغرض نفسه.

وشهدت دمشق أيضا مظاهرة ضمت أكثر من ألفي امرأة متشحة بالسواد تنديدا بمجزرة قانا التي كان معظم ضحاياها من النساء والأطفال الأبرياء.

وفي إيران، نظم نحو 300 شخص مظاهرة أمس، كما خرجت نحو 200 امرأة إيرانية واعتصم عشرات الأطفال أمام مبنى الأمم المتحدة تعبيرا عن مناهضتهم لإسرائيل.

كما شهدت عدة دول غربية وأفريقية أمس مظاهرات تنديد واستنكار للقصف الإسرائيلي، حيث انطلقت مظاهرات غاضبة في فرنسا وبلغاريا والدانمارك وبلجيكا وقبرص وتركيا وساحل العاج، طالبت بوقف فوري لإطلاق النار وحقن دماء الأبرياء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة