روحاني: متفائلون بالمفاوضات ونستعد لما بعدها   
الخميس 1436/9/22 هـ - الموافق 9/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

عبر الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء عن تفاؤله بشأن نتيجة المفاوضات النووية الجارية في فيينا بين إيران والقوى العظمى، مؤكدا أن طهران بدأت تتحضر لمرحلة "ما بعد المفاوضات".

وقال روحاني قبل مغادرته إلى روسيا للمشاركة في قمة لمنظمة تعاون شنغهاي، إن المفاوضات مع مجموعة "5+1" (الولايات المتحدة، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، وروسيا وألمانيا) "دخلت في مرحلة دقيقة، وجمهورية إيران الإسلامية تتحضر لما بعد المفاوضات وما بعد العقوبات"، كما نقل عنه التلفزيون الرسمي.

ومنظمة تعاون شنغهاي التي تتمتع فيها إيران بصفة مراقب، تضم الصين وروسيا والجمهوريات السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى.

وأضاف الرئيس الإيراني الذي سيعقد لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس، أنه من المتوقع أن تدرج المفاوضات النووية على جدول الأعمال لأن بلدين من مجموعة "5+1" -هما الصين وروسيا- سيشاركان في القمة.

وتجري المفاوضات النهائية في فيينا في جو متوتر بسبب تعقيد الملف، وتهدف إلى ضمان الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الاقتصادية الدولية التي تخنق البلاد منذ العام 2006.

وبعد تمديدها مرتين إلى 30 يونيو/حزيران الماضي ثم إلى 7 يوليو/تموز الجاري، لا يتوقع هذه المرة تمديد المفاوضات مجددا إلى ما بعد يوم الجمعة المقبل، كما قال دبلوماسيون مقربون منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة