مستوطنون يقتحمون الأقصى وتحذيرات من تقسيمه   
الأحد 1436/10/24 هـ - الموافق 9/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:53 (مكة المكرمة)، 10:53 (غرينتش)

اقتحم مستوطنون المسجد الأقصى، صباح اليوم الأحد، ورفعوا الأعلام الإسرائيلية على بعض أبوابه، بينما استنفر المرابطون للتصدي لهم، وسط تحذيرات من مخططات إسرائيلية لتقسيم المسجد.

وقالت الناشطة والإعلامية لواء أبو رميلة لوكالة الأناضول إن نحو ثلاثين مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى، مشيرة إلى أنهم هتفوا تأييدا للوجود اليهودي في القدس.

وكانت جماعات يهودية قد دعت إلى مسيرة نحو الأقصى اليوم، ومن ثم تنفيذ اقتحام جماعي لإدخال العلم الإسرائيلي إلى داخل المسجد.

وقد تصاعدت عمليات الاقتحام التي ينفذها الإسرائيليون بالأقصى خلال الفترة الماضية، واقتحم المستوطنون باحات المسجد الخميس الماضي تحت حراسة قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

واعتقلت شرطة الاحتلال قبل أيام مدير قسم المخطوطات بالمسجد الأقصى رضوان عمرو، وخمسة حراس، عقب مهاجمة شخص حاول رفع العلم الإسرائيلي عند صحن قبة الصخرة.

مخططات
وحذر مدير التعليم بالمسجد الأقصى الشيخ ناجح بكيرات، في تصريحات لوكالة الأناضول، من وجود مخططات إسرائيلية تهدف إلى تقسيم المسجد.

وقال إن إسرائيل "تسعى لتمرير حالة يصبح فيها المسجد الأقصى صباحا للمستوطنين، وتسعى لذلك من خلال بعض أطراف دولية، وللأسف إسلامية".

وتابع قائلا "أي إخلال في وضعية المسجد الأقصى سيشعل موجة واسعة من العنف على مستوى العالم، وستتحمل إسرائيل مسؤولية ذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة