فضل الله: الخطة الأميركية تقصر الأمن على إسرائيل   
الجمعة 1424/3/22 هـ - الموافق 23/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد حسين فضل الله
رأى المرشد الروحي للشيعة في لبنان العلامة محمد حسين فضل الله اليوم أن الخطة الأميركية في ما يخص القضية الفلسطينية هي توفير كل الأمن لإسرائيل على حساب الفلسطينيين، مشيرا إلى أن السياسة الأميركية ستحول العالم إلى عالم مليء بالفوضى.

وقال فضل الله في خطبة الجمعة "ما هي الخطة الأميركية لفلسطين.. كل الأمن لإسرائيل ولا أمن للفلسطينيين إلا على هامش الأمن الإسرائيلي.. ثم التأكيد على شرعية الاحتلال اليهودي للمناطق المحتلة ورفض دعوته إلى الانسحاب إلا بعد إعلان الانتصار المطلق على الانتفاضة الفلسطينية".

وأضاف أن "السؤال الذي نوجهه (للرئيس الأميركي جورج) بوش الذي يدعو إلى العدالة والحرية وحقوق الإنسان، هل العقاب الجماعي للمدنيين من أهالي الاستشهاديين وتدمير البيوت على رؤوس أصحابها أو تشريدهم من بيوتهم.. هو صورة العدالة الأميركية؟".

وحذر العلامة اللبناني من العنف الذي يؤدي إلى العنف والتفجيرات التي تستهدف مدنيين في غير حالة حرب لا سيما تفجيرات الرياض والدار البيضاء.

وقال "إننا نريد التأكيد بأن العنف يجتذب العنف وإن ما يسميه (بوش) الإرهاب قد يتحول إلى جماعات متناثرة لا يربط بينها أي رابط"، مشيرا إلى أن السياسة الأميركية ستحول العالم إلى عالم مليء بالفوضى.

وأوضح فضل الله أن "الشعوب ستبقى تختزن المرارة والآلام والقهر في السياسة الأميركية مما قد يقود بعض أفرادها إلى أكثر من حالة عنف فوضوي في أي مكان في العالم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة