واشنطن تشكك بسعي كوريا الشمالية إعادة تشغيل مفاعلها   
الخميس 1429/9/4 هـ - الموافق 4/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:34 (مكة المكرمة)، 22:34 (غرينتش)
جانب من المنشأة النووية في يونغبيون التي أعلنت بيونغ يانغ تفكيكها (الفرنسية-أرشيف)

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن كوريا الشمالية "تنقل" معدات كانت قد خزنتها، لكن من غير المؤكد أنها تحاول إعادة تشغيل منشأتها النووية الرئيسية في يونغبيون.
 
وكان شون ماكورماك يجيب عن أسئلة خلال مؤتمر صحفي حول معلومات صحفية يابانية أكدت أن بيونغ يانغ أعادت تشغيل معدات فككتها الأشهر الأخيرة بعدما رفضت واشنطن سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.
 
وأضاف "على حد علمي واستنادا إلى معلومات حصلت عليها ميدانيا، ليست هناك نية لإعادة بناء أو نقل هذه المعدات إلى يونغبيون".
 
ولواشنطن فريق من المراقبين على الأرض طبقا لاتفاق مبرم مع بيونغ يانغ في إطار المفاوضات السداسية (الولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان والكوريتان) حول البرنامج النووي الكوري الشمالي.
 
وأوضح ماكورماك أن مساعد وزيرة الخارجية المكلف بملف آسيا كريستوفر هيل سيتوجه إلى بكين لإجراء مشاورات مع القادة الصينيين حول كيفية إعادة إطلاق المفاوضات.
 
وأعلنت بيونغ يانغ يوم 26 أغسطس/ آب أنها ستوقف تفكيك منشآتها النووية مع إمكان إعادة تشغيل مجمع يونغبيون. وتأخذ على واشنطن أنها لم تشطبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، مما يحرمها من تلقي مساعدات أميركية ويجمد قروض المنظمات الدولية.
 
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قال أمام الكونغرس نهاية يونيو/ حزيران الفائت إنه ينوي شطب كوريا الشمالية من هذه اللائحة قبل 45 يوما.
 
لكن واشنطن أعلنت يوم 11 أغسطس/ آب أنها لن تقوم بهذه الخطوة إلا إذا قبلت بيونغ يانغ آلية كاملة للتحقق من برنامجها النووي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة