قيود أميركية تلغي زيارة الأمم المتحدة لغوانتانامو   
السبت 17/10/1426 هـ - الموافق 19/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

البنتاغون يرفض السماح لمحققي التعذيب بلقاءات منفردة مع المعتقلين(الفرنسية-أرشيف)

رفضت الأمم المتحدة شروط الولايات المتحدة للسماح لوفدها بزيارة معتقل غوانتانامو الأميركي بكوبا وقررت إلغاء الزيارة.

وقال محقق الأمم المتحدة في جرائم التعذيب مانفرد نوفاك إن واشنطن رفضت الحد الأدنى من المعايير المطلوبة ومنها السماح للمبعوثين الدوليين بمقابلة المعتقلين على انفراد والتحدث بحرية معهم.

وأصدر نوفاك وأربعة خبراء آخرين في انتهاكات حقوق الإنسان بيانا ينتقد بشدة الموقف الأميركي معتبرين أنه سابقة خطيرة. وأعرب البيان عن الأسف لرفض عقد لقاءات خاصة مع بعض المعتقلين أثناء الزيارة التي كان مقررا لها السادس من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

واعتبر البيان أن الشروط التي تفرضها الولايات المتحدة يتناقض مع مبادئ وأهداف اللجنة بإجراء تحقيق موضوعي ومستقل وشفاف على الأوضاع في المعتقل.

وكانت المفاوضات بدأت بين الجانبين منذ العام 2002 لترتيب هذه الزيارة، وخلال الأعوام الماضية تكشف المزيد من الحقائق عن الانتهاكات التي تعرض لها ما يقرب من 500 معتقل في غوانتانامو من خلال روايات بعض من أفرج عنهم من الدول العربية والإسلامية.

وعبرت منظمات حقوق الإنسان عن قلقها إزاء ظروف اعتقال السجناء في المعتقلات الأميركية ومنها غوانتانامو، ولم تسمح واشنطن سوى للجنة الدولية للصليب الاحمر بزيارتهم بانتظام.

تظاهرات بصنعاء تطالب بالإفراج عن معتقل يمني (الفرنسية-أرشيف)
انزعاج أميركي
ولعل أكثر ما أثار غضب العالم الإسلامي تجاه هذه الممارسات ما كشف عن تدنيس المحققين الأميركيين للمصحف الشريف في إطار محاولات الضغط على المحتجزين للتعاون في الاستجواب.

وانتقد بيان للخارجية الأميركية خبراء الأمم المتحدة، معتبرا أنهم يحاولون تصعيد الضغوط على واشنطن بشأن مسألة الوصول للسجناء.

وأشار البيان إلى سماح الإدارة الأميركية لمندوبي الصليب الأحمر الدولي بزيارة المعتقل واستمرار المشاورات مع الدول المعنية بشأن مواطنيها التي أدت للإفراج عن بعضهم.

وترفض وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) معاملة سجناء غوانتانامو كأسرى حرب بموجب اتفاقيات جنيف وتصر على وصفهم بمقاتلين أعداء وتعقد لهم محاكمات عسكرية خاصة.

لكن مجلس الشيوخ الأميركي أقر مؤخرا تغييرا طفيفا على تعديله المتعلق بالحقوق القضائية لمعتقلي غوانتانامو يعترف لهم فيه بالحق في تقديم طلب استئناف الأحكام ضدهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة