السجن لمتآمر بتفجير مطار نيويورك   
الخميس 1432/1/11 هـ - الموافق 16/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:46 (مكة المكرمة)، 9:46 (غرينتش)

خزانات وقود في ميناء جون كيندي بنيويورك (الأوروبية-أرشيف)

أصدر قاض أميركي حكما بالسجن مدى الحياة على شخص من غويانا يدعى عبد القدير، بعد أن أدانته هيئة محلفين بالاشتراك في مؤامرة لتفجير مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك.

وصدر الحكم أمس الأربعاء في محكمة بروكلين الاتحادية، بعد محاكمة استمرت أربعة أسابيع وأعقبت قرارا لهيئة محلفين اتحادية في أغسطس/آب الماضي بإدانة عبد القدير (58 عاما) بتفجير مبان وخزانات وقود وخطوط أنابيب في المطار الواقع بحي كوينز في مدينة نيويورك.

وشملت الإدانة كذلك راسل ديفريتاس (67 عاما) وهو مواطن أميركي ولد في غويانا وينتظر حاليا صدور الحكم بحقه.
  
ووفقا لوكالة رويترز، فإن مدعين أميركيين يتهمون ديفريتاس الذي عمل في المطار، بتزويد عبد القدير بمعلومات عن منشآت المطار وتخطيطه المعماري، في حين تمثل دور عبد القدير الذي يعمل مهندسا، في الجوانب الفنية مثل معرفة كيفية نسف خطوط أنابيب الوقود المدفونة.

ونقلت رويترز عن الادعاء أن المتهمين كانوا يسعون لتقديم خططهم إلى "جماعة المسلمين"، وهي جماعة "إسلامية متطرفة" في ترينيداد وتوباغو كانت وراء محاولة انقلاب في الجزيرة عام 1990.

ورد دفاع المتهميْن بالقول إن ما نسب إليهما مجرد أقوال لا أفعال، لكن هيئة الادعاء قالت إن المتهميْن تجاوزا مجرد الكلام و"اتخذا خطوات ملموسة لتحويل هذه الخطة إلى واقع".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة