ليبرمان واثق من دعم دول الخليج للحرب على العراق   
الخميس 1423/10/22 هـ - الموافق 26/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جوزيف ليبرمان
أعرب عضو مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور جوزيف ليبرمان عن ثقته من أن زعماء السعودية وقطر والبحرين سيدعمون الولايات المتحدة إذا شنت حربا على العراق.
وقال ليبرمان -الذي وصل إلى قطر في مقابلة مع شبكة CNN الإخبارية- إنه التقى عددا من قادة الخليج خلال زيارته للمنطقة, وإن استجابتهم كانت مشجعة.

وأبلغ ليبرمان الشبكة -التي أذاعت المقابلة من قطر- بأن هدفه الأساسي من الزيارة -إضافة إلى توجيه الشكر للجيش الأميركي- كان إبلاغ زعماء دول الخليج التي زارها بأن الولايات المتحدة إذا اضطرت لشن حرب على العراق فإنها ستحتاج لمساعدتهم.

وأضاف أن "الرد الذي تلقيته كان مشجعا رغم أنه ليس واضحا بعد، لكن عندما يحين الوقت فأنا على ثقة أننا سنحظى بالدعم الذي نحتاجه من السعوديين والقطريين والبحرينيين كذلك". وقال ليبرمان إن الرئيس الأميركي جورج بوش تحلى "بصبر مذهل" في مراقبة تنفيذ قرارات مجلس الأمن التي تدعو العراق لوقف تطوير أسلحة الدمار الشامل.

وقال إنه اقتنع بعد قراءة عدة تقارير سرية وردت في الخريف والشتاء فضلا عن معلومات أعلنتها الأمم المتحدة عام 1998 أن الرئيس العراقي صدام حسين لايزال يملك أسلحة دمار شامل. وأشار إلى أنه يتوقع أن تبدأ الولايات المتحدة الضغط "خلال أسبوعين" على العراق للاعتراف بأنه يملك هذه الأسلحة. وأوضح أن واشنطن لم تتخذ بعد قرارا بضرب العراق.

وكان ليبرمان أنهى أمس زيارة إلى المملكة العربية السعودية التقى فيها بالملك فهد بن عبد العزيز وولي عهده الأمير عبد الله بن عبد العزيز. وبحث ليبرمان مع الأمير عبد الله التطورات الحالية على الساحة الدولية بحضور رئيس أجهزة الاستخبارات السعودية الأمير نواف بن عبد العزيز والسفير الأميركي في الرياض روبرت غوردان.

وقد جددت السعودية حيث يتمركز خمسة آلاف جندي أميركي، أول أمس رفضها المشاركة في ضربة أميركية للعراق. ويزور ليبرمان الذي أنهى زيارة لإسرائيل, منطقة الخليج حاليا لتفقد القوات الأميركية التي تتلقى تدريبات لعملية عسكرية محتملة ضد العراق. ويتوقع أن يعود الجمعة إلى إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة