واشنطن تجدد منع دبلوماسيين من العودة للسعودية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

عودة الدبلوماسيين الأميركيين للسعودية من دون أسرهم (الفرنسية-أرشيف)
جددت الولايات المتحدة رفضها السماح لدبلوماسييها غير الأساسيين بالعودة إلى السعودية الذين كانت أمرتهم بمغادرة المملكة مع عائلاتهم قبل عدة أشهر.

وأضافت وزارة الخارجية إن أسر الدبلوماسيين بسفارتها في الرياض وقنصليتيها في جدة والظهران لن يسمح لهم بالعودة "حتى إشعار آخر".

كما جددت واشنطن تحذيرا إلى المواطنين الأميركيين بعدم السفر إلى السعودية، وحثت الموجودين هناك على مغادرة المملكة مشيرة إلى هجمات استهدفت مواطنين أميركيين و"التهديد الخطير المستمر لسلامتهم أثناء وجودهم في السعودية".

واعتبر المتحدث باسم الخارجية كيرتس كوبر أن الوضع الأمني في السعودية تحسن على مدى الأشهر الأربعة الماضية، وأشاد بجهود الحكومة السعودية في "مكافحة الإرهاب" ولكنه في الوقت ذاته أشار إلى أن "القيادة السعودية وكبار مسؤولي الأمن يسلمون بأن هناك حاجة إلى مزيد من الوقت قبل تحييد التهديد".

وكانت واشنطن في ظل تصاعد الهجمات على الأميركيين في السعودية أمرت الموظفين غير الأساسيين في سفارتها وأسرهم بمغادرة البلد يوم 15 أبريل/ نيسان وحثت جميع رعاياها على المغادرة بسبب ما اعتبرته مؤشرات جديدة على التخطيط لهجمات على مصالح أميركية وغربية.

يذكر أن الولايات المتحدة ألغت أمس تحذيرا سابقا لرعاياها بعدم السفر إلى البحرين والذي أصدرته في أعقاب هجمات شنها تنظيم القاعدة على مواطنين أميركيين وغربيين في السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة