واشنطن تبطل صفقة بيع طائرات برازيلية لإيران   
الأحد 1426/12/16 هـ - الموافق 15/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:52 (مكة المكرمة)، 4:52 (غرينتش)
البرازيل تعتمد على التكنولوجيا الأميركية في صناعتها الجوية (رويترز-أرشيف)
أبطلت الولايات المتحدة صفقة بيع طائرات مدنية من صنع شركة إمباير البرازيلية لإيران، بعد سلوك مماثل ألغت فيه صفقة بيع طائرات عسكرية برازيلية لفنزويلا في وقت سابق.
 
كذلك اعترضت واشنطن الخميس صفقة بيع إسبانيا طائرات عسكرية مجهزة بمكونات أميركية إلى فنزويلا.
 
وذكرت صحيفة "فولها دي ساو باولو" أن واشنطن ضغطت على الشركة التي تستخدم مكونات من التكنولوجيا الأميركية.
 
وكان وزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم أعلن أنه على اتصال مع الحكومة الأميركية، بعد أن تلقى "مؤشرات" تفيد بأن واشنطن ستعطل صفقة بيع فنزويلا 36 طائرة من طراز سوبر توكانوا، من صنع شركة إمباير ومجهزة بمكونات تكنولوجية أميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة