إصابة شخصين في انفجار لافتة ملغومة بسيبيريا   
الاثنين 1423/4/28 هـ - الموافق 8/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جرحى من جراء انفجار في موسكو (أرشيف)
أصيب شخصان بجروح أثناء محاولتهما إزالة لافتة ملغومة مناهضة للسامية من جانب أحد الطرق السريعة في مدينة تومسك بوسط سيبيريا. ويعد هذا ثالث انفجار من نفس الشاكلة تشهده الأجزاء الشرقية من روسيا في غضون أقل من ثلاثة أشهر.

وقالت مصادر روسية إن إصابة الشخصين اللذين أزالا اللافتة خطيرة وتم نقلهما إلى المستشفى، مشيرة إلى أن اللافتة كانت ملغومة بقنبلة يدوية تنفجر عند إزالتها.

وكان حادث مماثل وقع في مايو/أيار الماضي عندما أصيبت امرأة بجروح أثناء محاولتها إزالة لافتة مناهضة للسامية من جانب أحد الطرق السريعة خارج العاصمة موسكو مما أدى إلى انفجارها.

كما قامت الشرطة في ميناء فلادفوستوك الروسي الخميس الماضي بنزع فتيل قنبلة كانت مزروعة بإحدى اللافتات المناهضة للسامية أيضا من أحد الطرق.

وتكررت في الآونة الأخيرة الحوادث المعادية لليهود والأجانب التي يقوم بها شبان من حليقي الرؤوس في روسيا. وقد تبنى البرلمان الروسي الشهر الماضي قانونا يهدف إلى معاقبة الدعوة إلى الكراهية بين الأديان والأجناس والقوميات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة