باكستان تطلق سراح 17 محتجزا سابقا في غوانتانامو   
الثلاثاء 1426/5/22 هـ - الموافق 28/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:39 (مكة المكرمة)، 3:39 (غرينتش)

مظاهرات في باكستان تندد بالتعامل الأميركي مع معتقلي غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف)
أخلت السلطات الباكستانية سبيل 17 شخصا ظلوا محتجزين لأشهر بعد أن أطلقت الولايات المتحدة سراحهم من معتقل غوانتانامو في كوبا.

وقال طاهر محمد أشرفي أحد مستشاري حكومة إقليم وسط البنجاب إن السجناء أطلق سراحهم من سجن في مدينة لاهور عاصمة الإقليم بعد أن تعهد أقاربهم بأنهم لن يتورطوا في "أنشطة ارهابية".

والـ 17 سجينا من بين 35 باكستانيا أطلق سراحهم من غوانتانامو في سبتمبر/أيلول الماضي لكنهم احتجزوا فور عودتهم إلى الوطن للتحقيق معهم.

ونقلت السلطات في الآونة الأخيرة المحتجزين الـ 35 إلى مناطقهم للإسراع في عملية إطلاق سراحهم بعد أن قالت الصحف إنهم محتجزون دون تهم في روالبندي بالقرب من العاصمة إسلام آباد. ولم يتسن معرفة مصير الثمانية الآخرين الذين نقلوا إلى أقاليم أخرى.

واعتقلت الولايات المتحدة المئات من الباكستانيين ممن يعتقد أنهم انخرطوا في عمليات ضدها بعد الإطاحة بحكومة حركة طالبان في أواخر عام 2001. ونقل بعضهم إلى غوانتانامو بينما احتجز آخرون في أفغانستان.

وقالت الولايات المتحدة في مارس/آذار الماضي إنها أطلقت سراح 146 محتجزا في غوانتانامو ونقلت آخرين معظمهم من باكستان إلى بلادهم. وأوضح مسؤولون بوزارة الدفاع الأميركية أن 12 من الذين أطلق سراحهم عادوا إلى القتال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة