إندونيسيا: استمرار فرار اللاجئين المادوريين من بورنيو   
السبت 8/12/1421 هـ - الموافق 3/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


استمر فرار اللاجئين المادوريين من الجزء الإندونيسي من جزيرة بورنيو، في حين تقرر عقد لقاء بين قادة الطائفتين المتحاربتين بإشراف الشرطة الإندونيسية. وقالت الولايات المتحدة إنها سترسل مساعدات غذائية لأطفال اللاجئين.

فقد نقلت البحرية الإندونيسية صباح السبت حوالي ستة آلاف مهاجر مادوري جديد فروا من مناطق الصراع العرقي الدموي. وكانت سفن البحرية نقلت مساء الجمعة سبعة آلاف مهاجر آخرين ليصل عدد الفارين من منازلهم في مناطق الصراع إلى ما يزيد عن خمسين ألفا، في حين يقدر عدد القتلى من المادوريين بأيدي السكان الأصليين من قبائل الداياك بـ450 قتيلا.

تجدر الإشارة إلى أن السكان الأصليين معظمهم من المسيحيين أو من "الأرواحيين"، في حين أن غالبية المادوريين من المسلمين المحافظين. ويبدي المسلمون استياءهم من الداياك لأكلهم لحوم الخنزير واحتفاظهم بالكلاب في منازلهم. وتواجه الطائفتان صعوبة في التعايش فيما بينهما منذ قدوم المادوريين من جزيرة مادورا المكتظة بالسكان منذ أربعة عقود. وتتنافس الطائفتان على الأرض وفرص العمل.

الشرطة تحرس قوافل اللاجئين (أرشيف)

وقال رئيس مقاطعة سامبيت إن الحكومة تضع في قائمة أولوياتها حاليا سلامة اللاجئين، في حين ستعمل على إعادتهم إلى المناطق التي أبعدوا منها في مرحلة لاحقة. لكن مراقبين للوضع القائم شككوا في قدرة الحكومة على إعادتهم.

وأبدى بعض الإندونيسيين خشيتهم من أن يؤدي نجاح قبائل الداياك في طرد المستوطنين المادوريين، إلى تصاعد اضطرابات وأعمال عنف مماثلة في مناطق أخرى توجد بها أقليات غير مرغوب بها. ويضاعف من هذا القلق تهاون الحكومة الإندونيسية في إخماد موجات القتل.

محادثات بين الداياك والمادوريين
من جهة أخرى أعلن رئيس الشرطة الإندونيسية الجنرال سورويو بيمانتورو أنه سيعقد اجتماعا مع قادة كل من المادوريين والداياك كجزء من جهد حكومي للتوفيق بين الطرفين المتحاربين. وقالت وكالة أنتارا الحكومية إن مسؤولين في حكومة إقليم كاليمنتان ونشطاء الدفاع عن حقوق الإنسان من المقرر أن يحضروا الاجتماع.

هجوم على أطعمة قدمها صحافيون
في مخيم للاجئين المادوريين (أرشيف)
وفي هذه الأثناء أعلنت الولايات المتحدة أنها ستقدم 30 طنا من المعونات الغذائية لأطفال المهاجرين دون الخامسة. ويقدر عددهم بخمسة عشر ألف طفل يشكلون الفئة العمرية الأكثر عرضة من غيرها للمجاعة وسوء التغذية والأمراض المعدية.
وقال بيان صادر عن السفارة الأميركية في إندونيسيا إن المساعدات سيتم توزيعها في مخيمات اللاجئين عبر الصليب الأحمر الإندونيسي.

محاولات للإطاحة بواحد
وفي سياق آخر ذكرت تقارير إعلامية أن سياسيين إندونيسيين بارزين اجتمعوا أمس الجمعة في أحد مساجد جاكرتا وتداولوا حول سبل الإطاحة بالرئيس عبد الرحمن واحد، لكن السياسيين أكدوا أنهم لا يخططون للقيام بحركة انقلابية بل يسعون إلى تغيير دستوري.

أمين ريس

ومن بين المجتمعين الخصم الرئيسي لواحد رئيس الجمعية الوطنية أمين ريس. وكانت صحف الجمعة ذكرت أن الجيش حذر خصوم الرئيس الإندونيسي من انتهاز الفرصة للإطاحة به أثناء وجوده خارج البلاد.

ونقلت صحيفة جاكرتا بوست عن قائد الجيش الجنرال أندريارتونو سوتارتو قوله بعد اجتماع مغلق عقده 95 من كبار ضباط الجيش "إن الشعب وحده هو الذي يقرر هل يستقيل واحد أم يبقى". وأكد أن "الجيش الإندونيسي سيحمي الدستور دائما".

يذكر أن واحد يتعرض لانتقادات متزايدة بسبب قيامه برحلة إلى أفريقيا والشرق الأوسط تستمر أسبوعين في وقت تشهد فيه إندونيسيا عدة مشكلات. ووصل واحد إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج، وتزامن ذلك مع مظاهرة قام بها آلاف الطلاب خارج قصر الرئاسة في جاكرتا مطالبين باستقالتة .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة