تلاشي الآمال بالعثور على أحياء بجزيرة نياس الإندونيسية   
الجمعة 1422/5/14 هـ - الموافق 3/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قرويان يقفان بجوار جثة غطيت بأوراق الموز لأحد ضحايا الفيضان (أرشيف)
بدأت الآمال تتلاشى في العثور على ناجين من الفيضانات والانهيارات الأرضية التي ضربت جزيرة نياس الإندونيسية شمال غربي سومطرة، وأظهرت حصيلة للضحايا مقتل 50 شخصا في حين لا يزال العشرات في عداد المفقودين.

وقال مسؤول في مركز الإغاثة من الكوارث إنه تم العثور على جثث جديدة اليوم، وأوضح أن مهمة فرق الإنقاذ عسيرة بسبب سوء حالة الطرق بالجزيرة.

وقال أحد العاملين في فرق الإنقاذ إنه من الصعب القول ما إذا كان لايزال هناك أحد على قيد الحياة، مشيرا إلى أن أكثر من 150 شخصا لايزال مصيرهم مجهولا منذ بداية هطول الأمطار الغزيرة على الجزيرة بشكل متواصل خلال الأيام الماضية.

وقال مسؤولون آخرون إن العدد الحقيقي للقتلى يصعب تحديده نظرا لأن الأمطار قد تكون دفعت بجثث كثيرة إلى مياه المحيط الهندي أو أنها دفنت تحت أعماق الأراضي وغطتها التربة الطينية.

وقد دمرت الانهيارات ثلاث قرى قبل فجر يوم الثلاثاء، حيث انهارت المنازل فوق سكانها أثناء نومهم. ولحق الدمار بنحو 103 منازل على الأقل، وشردت الفيضانات أكثر من 1500 شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة