والد معتقل أسترالي بغوانتانامو يطالب هوارد بالتدخل   
الأحد 1423/3/29 هـ - الموافق 9/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد أبراج الحراسة الأميركية بغوانتانامو (أرشيف)
طلب والد الأسترالي ديفيد هيكس الذي تحتجزه الولايات المتحدة ضمن أعضاء حركة طالبان وتنظيم القاعدة بقاعدة غوانتانامو في كوبا, من رئيس الوزراء الأسترالي اليوم التدخل لدى السلطات الأميركية للإفراج عن نجله ومواطنه ممدوح حبيب أثناء زيارته القريبة إلى واشنطن.

وأكد والد ديفيد أن ابنه الذي اعتقل في نوفمبر/تشرين الثاني بدعوى أنه كان يقاتل في صفوف طالبان بأفغانستان, ليس له أي علاقة بالإرهاب وهجمات 11 سبتمبر/أيلول. وطلب أن يعاد ابنه المعتقل في غوانتانامو إلى أستراليا.

وأضاف الوالد أن مصير المواطن الأسترالي ممدوح حبيب يجب أن يبحثه رئيس الوزراء جون هوارد أيضا مع المسؤولين الأميركيين. وانتقد والد هيكس تعامل رئيس الحكومة الأسترالية مع هذه القضية قائلا "إنها ثالث رحلة لجون هوارد إلى أميركا منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول ولم يفعل أي شيء لتأمين معاملة ديفيد وحبيب طبقا للقانون كما يحدث في أستراليا ودول العالم".

وسيقوم هوارد بزيارة إلى الولايات المتحدة تستغرق خمسة أيام يلتقي خلالها مع مسؤولين بارزين في الإدارة الأميركية بينهم وزير الخارجية كولن باول، ويأمل أن يلتقي أيضا الرئيس جورج بوش. وكانت حدة الانتقادات قد تصاعدت مؤخرا في أستراليا بسبب المعاملة التي يلقاها ديفيد ورفاقه من حركة طالبان في قاعدة غوانتانامو الأميركية بكوبا بعد نقلهم إلى هناك من أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة