زيمين يحث الجيش على الولاء للقيادة الجديدة   
الأربعاء 1422/12/29 هـ - الموافق 13/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ممثلو الجيش الصيني المشاركون في جلسة لمؤتمر الشعب العام (أرشيف)
دعا الرئيس الصيني جيانغ زيمين في تصريحات صحفية جيش بلاده إلى أن يبقى مواليا للقيادة السياسية الجديدة التي ستتولى زمام الأمور في البلاد قريبا, والاستفادة من دخول الصين لمنظمة التجارة العالمية لتحديث عدته وعتاده.

وتطرق زيمين خلال اجتماع مع مندوبي القوات المسلحة المشاركين في الاجتماعات السنوية الحالية لمؤتمر الشعب الوطني (البرلمان) لإعادة تشكيل قيادة الحزب الشيوعي الحاكم التي يتوقع أن تتم في وقت لاحق من العام الحالي. وقال الرئيس الصيني إن العام الحالي يمثل أهمية كبرى للحزب الشيوعي والشعب الصيني.

وحث زيمين الجيش الوطني على حماية الأمن القومي للبلاد خلال هذه الفترة. وأضاف "فيما يتعلق بالسياسة والعقيدة يجب أن يكون الجيش في توافق تام مع اللجنة المركزية للحزب". كما أكد الرئيس الصيني على ضرورة تحديث الجيش لحماية سيادة ووحدة الأراضي الصينية وهي تعبير عن رغبة بكين في استعادة جزيرة تايوان.

جيانغ زيمين
وطالب زيمين بإعادة توحيد هذه الجزيرة مع الصين الأم وهي إحدى ثلاثة أولويات للحزب الشيوعي الصيني بجانب تحقيق الانفتاح والتطور في الاقتصاد وترقية الجيش بالاستفادة من دخول بكين رسميا لمنظمة التجارة الدولية.

وتدور تكهنات بأن زيمين قد يتخلى عن زعامة الحزب وأن يتنازل عن الرئاسة خلال مؤتمر الشعب الوطني القادم على أن يظل محتفظا برئاسة اللجنة العسكرية أرفع المناصب العسكرية في الجيش الصيني.

واعتبر محللون غربيون أن الهدف من احتفاظ زيمين برئاسة هذه اللجنة هو لتأكيد سيطرة الحزب الشيوعي على الجيش خلال الفترة السياسية الانتقالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة