مقدونيا تشهد مواجهات بين فصائل ألبانية متصارعة   
الخميس 1423/1/22 هـ - الموافق 4/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت الشرطة وشهود عيان في مقدونيا أن معركة عنيفة وقعت اليوم بين مجموعتين ألبانيتين في مدينة تيتوفو غرب البلاد حيث دارت مواجهات بين فصائل متنافسة الأسبوع الماضي.

وقال شهود إن مسلحين مجهولين يحملون قاذفات صواريخ وأسلحة ثقيلة هاجموا مقهى وسط تيتوفو مما أدى إلى تدمير المقهى وعدد من السيارات تدميرا شبه كامل. وقال عدد من السكان المحليين إن القتال الذي دار كان بين فصائل ألبانية متصارعة ويشبه المواجهات العنيفة التي اندلعت في قرية قرب تيتوفو يوم 25 مارس/آذار الماضي.

وقال دبلوماسي غربي كبير إنه لا توجد تقارير مؤكدة عن وجود قتلى أو جرحى. كما قال طبيب من مستشفى تيتوفو إنه لم يتم إدخال أي جريح إلى المستشفى، غير أنه لم يستبعد أن يكون هناك جرحى نتيجة المواجهات.

وأضاف الدبلوماسي أن المراقبين الغربيين هرعوا إلى المنطقة لتقييم الوضع بعد القتال الذي وقع هناك والذي لا يعرف حتى الآن من هم المتورطون فيه. وذكر الدبلوماسي أن وراء الحادث فيما يبدو دوافع إجرامية, وعبر عن أمله بألا يكون للحادث أي علاقة بالحادث السابق الذي وقع الشهر الماضي.

وأكدت الشرطة وقوع الحادث غير أنها قالت إن قوات الأمن لم تكن طرفا فيه. وكان مسلحان قتلا وجرح خمسة آخرون الأسبوع الماضي في مواجهات بين عناصر من جيش التحرير الوطني الذي تحظره السلطات رسميا وبين مجموعة ألبانية أخرى.

ويعد هذا أول حادث عنف كبير في تيتوفو التي تعتبر أهم مدينة تسكنها غالبية من الألبان والتي شهدت مواجهات عنيفة أثناء المعارك التي دارت بين المقاتلين الألبان والجيش المقدوني العام الماضي واستمرت ستة أشهر.

ويسود التوتر في مقدونيا بينما تسعى البلاد لتطبيق اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه والذي يقضي بنزع سلاح المقاتلين الألبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة