ثبات وجهة نظر الأميركيين بشرطتهم المحلية رغم الأحداث   
الأربعاء 7/1/1423 هـ - الموافق 20/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثبات وجهة نظر الأميركيين بشرطتهم رغم أدوارهم بعد الهجمات على الولايات المتحدة(أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي في الولايات المتحدة أن رؤية الأميركيين للشرطة المحلية لم تتغير رغم التغطية الإعلامية الإيجابية للدور الذي قامت به الشرطة في أعقاب الهجمات التي وقعت ضد نيويورك وواشنطن العام الماضي.

وقال المسؤول عن الاستطلاع همفري تايلور إنه لم تحصل الشرطة منذ زمن طويل على هذا التقدير الإيجابي من وسائل الإعلام, لذا أردنا أن نتبين ما إذا كان الشعب الأميركي قد غير من رأيه بالشرطة المحلية نتيجة ذلك التقدير. وأضاف تايلور أن الجواب هو لا.

وقال 73% من الذين استطلعت آراؤهم إن الشرطة يتميزون بالقدرة على المساعدة وإنهم يتميزون بالود أيضا. وقال 68% إنهم يصنفون الشرطة بشكل إيجابي وقت الحاجة إليهم. في حين تحدث 67% ممن استطلعت آراؤهم عن قدرة الشرطة على ضبط النفس. واعتبر 65% أن الشرطة لها الفضل في منع الجرائم.

غير أن تايلور أكد على أن هذه الأرقام لا تختلف كثيرا عن نتائج الاستطلاع نفسه الذي تم إجراؤه عام 1999 باستثناء زيادة قدرها 7% لصالح الشرطة في ما يتعلق بمنع الجريمة.

وقال تايلور إن هذا الأمر ليس له علاقة على الأرجح بتأثيرات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي. وأضاف أن التفسير المعقول لهذا هو انخفاض معدل الجرائم وليس لهذا علاقة بتلك الأحداث.

وتم إجراء الاستطلاع بالهاتف بين 1021 من البالغين في الفترة ما بين 13 و19 فبراير/ شباط الماضي. وهناك هامش خطأ مقداره 3% أقل أو أكثر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة