تيسير علوني: التقيت بن لادن والملا عمر   
الجمعة 1422/9/7 هـ - الموافق 23/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تيسير علوني
قال مراسل الجزيرة في أفغانستان تيسير علوني إنه التقى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وزعيم حركة طالبان الملا عمر قبل هجمات سبتمبر/أيلول الماضي. وأكد أن الأشرطة التي بثتها الجزيرة لبن لادن وقيادات القاعدة كانت تصل إلى المكتب جاهزة حتى من جهة المونتاج.

وأضاف علوني في لقاء خاص بثته الجزيرة على الهواء مباشرة في الساعات الأولى من اليوم الجمعة أن لقاءه مع الملا عمر تم قبل هجمات سبتمبر/أيلول الماضي، وأنه حضر استقبال الملا عمر في قندهار لوفد رسمي أفغاني عائد من مؤتمر القمة الإسلامي في الدوحة في الفترة من 12- 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2000م.

وأوضح أن اللقاء الوحيد مع بن لادن باعتباره شخصية صانعة للحدث، كان أيضا قبل الهجمات التي تعرضت لها أميركا، وقد كان مخصصا لترتيب لقاء لإعداد برنامج يتناول الجوانب الشخصية في حياة بن لادن.

وعن ظروف حصول مكتب الجزيرة في كابل على الأشرطة الجاهزة من القاعدة، قال علوني إن الأشرطة كانت تصل جاهزة حتى من جانب المونتاج. وأضاف أن "الشريط الأول الذي أذاعته الجزيرة عقب الغارات على أفغانستان جاء عندما كنت على سطح مكتب الجزيرة عند بداية القصف .. كان الوقت ليلا عندما أشر إلي أحد موظفي المكتب بشريط وقال لي إنه سلم له في البوابة".

طفل من ضحايا الغارات الأميركية على أفغانستان
وقال علوني إن الجزيرة لم تبث عددا من الأشرطة للقاعدة وبعض الصور الخاصة بالقصف الأميركي على المدنيين الأفغان. وأضاف" هناك تسجيلات مع بن لادن لم تبث... ربما لأنها لم تكن تمثل خبرا.. كانت عبارة عن دروس أو مواعظ يلقيها بن لادن على أنصاره". وأضاف أن الجزيرة حجبت أيضا "بعض الصور المؤلمة" لفظاعات القصف الأميركي على المدنيين. وأوضح علوني "يبدو أن القناة فضلت حذف بعضها ربما بسبب فظاعتها ...حتى أنا لم أحتملها".

وفيما يخص ظروف عمل الجزيرة في أفغانستان، أشار علوني إلى تعرض طاقم المكتب للكثير من المضايقات بسبب التصوير الذي تحرمه طالبان. وقال "تعرضت للاعتقال مرارا وتكرارا بسبب الكاميرا والتصوير... تعرضت للدفع وما يشبه الضرب... كنا نتصل بوزارة الخارجية التي منحتنا تصريح افتتاح المكتب".

وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن خروجه من كابل كان بسبب الانفلات الأمني الذي نتج عن انسحاب قوات طالبان من كابل ودخول قوات تحالف الشمال المناوئ للحركة.

وقد عرضت الجزيرة أثناء المقابلة مع علوني مشاهد من حطام مكتب القناة في العاصمة الأفغانية في كابل الذي دمرته الغارات الأميركية على المدينة ليلة دخول قوات التحالف إليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة