مقتل فلسطينيين في قصف إسرائيلي لجنوب لبنان   
السبت 1421/11/4 هـ - الموافق 27/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مصادر أمنية لبنانية أن فلسطينيين استشهدا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. وقد عثر على جثتيهما في أعقاب إعلان إسرائيل أمس عن قصفها لقرى في جنوب لبنان قريبة من مزارع شبعا التي تحتلها إسرائيل.

وقصفت المروحيات والمدافع الإسرائيلية المنصوبة في مزارع شبعا أمس الأراضي اللبنانية، وأسفر القصف أيضا عن إصابة لبناني بجروح.

وكان متحدث باسم قوات الاحتلال ذكر في القدس المحتلة أمس أن جنودا إسرائيليين أطلقوا قذائف دبابات باتجاه ثلاثة أشخاص بالقرب من الحدود. وأوضح المصدر اللبناني الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن جثتي محمد جبر أبو منديل وآخر لم يعرف اسمه اكتشفهما راعي أغنام لبناني في منطقة جبلية مجاورة لقرية بسطرة القريبة من مزارع شبعا.

وأضاف أن الشخصين كانا مسلحين ببنادق كلاشنكوف ويحملان حقائب ظهر مليئة بالذخائر. وقد نقلت الجثتان إلى مخفر للشرطة اللبنانية في قرية كفر شوبا، وستنقلان في وقت لاحق إلى مستشفى مرجعيون.

أحمد جبريل
وأضاف أن بطاقة وجدت مع جثة أبو منديل تدل على أنه ينتمي إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة برئاسة أحمد جبريل والتي تتخذ من دمشق مقرا لها.

وأفاد شهود عيان أنه وجد مع الجثة أيضا أمر مهمة من الجبهة الشعبية مؤرخ بتاريخ الثالث والعشرين من الشهر الحالي يخول لحامله مغادرة الأراضي السورية.

وقد وصل ضباط من قوة الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان والمتمركزة بالقرب من قرية كفر شوبا للحصول على معلومات بشأن الرجلين. ويذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها مقاتلون في المنطقة منذ انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان في 24 مايو/ أيار الماضي بعد احتلال دام 22 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة