علماء: نصف نجوم الكون "أيتام سماوية"   
الأحد 1436/1/16 هـ - الموافق 9/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:22 (مكة المكرمة)، 12:22 (غرينتش)

قال علماء إن نحو نصف نجوم الكون يمكن أن يطلق عليها اسم "أيتام سماوية" لأنها لا تتبع لأي مجرة حيث خرجت من مجراتها خلال تصادم هائل حدث في الفضاء منذ مليارات السنين، وقد يكون عددها أكبر مما كان يعتقد من قبل.

ورصد العلماء أمثال هذه النجوم خلال عمليات إطلاق صواريخ إلى الفضاء ومن خلال مرصد فضائي وتبين لهم أن نحو نصف نجوم الكون ربما تنتمي إلى هذا النوع، كما اكتشفوا أن الضوء الخافت الذي ترسله تلك النجوم من مكان سحيق في الكون يعادل الكمية الآتية من كل المجرات مجتمعة.

وتتكون المجرات -مثل مجرتنا درب التبانة- من النجوم والغبار ومادة سوداء تربط بينها الجاذبية، ومع دوران المجرات في الفضاء يحدث أحيان تصادم بينها، مما يؤدي إلى أن تندمج النجوم مع المواد الأخرى الموجودة في المجرة كما قد يؤدي إلى أن تنفصل بعض النجوم عن تلك المجرات وتصبح بالتالي "يتامى".

وظاهرة النجوم اليتامى معروفة تماما. وشهد علماء الفلك مجموعات من النجوم وهي تنفصل عن مجرتها لدى تصادمها بمجرة أخرى.

وجمع العلماء البيانات الجديدة عن النجوم اليتامى خلال عملية إطلاق صاروخ للفضاء في عامي 2010 و2012 من قبل إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) في إطار تجربة لقياس الضوء المستمد من كل المصادر تحت الحمراء في الكون أي قياس الضوء المنبعث من كل النجوم والمجرات في تاريخ الكون.

ثم استوثق الباحثون من المعلومات باستخدام البيانات التي جمعها تلسكوب ناسا الفضائي "سبيتزر" وهو مرصد يلف في مدار الأرض ويرصد الأشعة الحمراء. وأشارت هذه البيانات إلى وجود عدد كبير من النجوم "الأيتام" -التي لم ترصد من قبل- تملأ ما كان يعتقد أنها فراغات قاتمة بين المجرات.

وبحسب فيزيائي الفلك بمعهد "كالتيك" للتكنولوجيا في كاليفورنيا، مايكل زيمكوف، فإن البيانات تظهر أن النجوم الأيتام هي على الأرجح أصغر حجما نسبيا وكتلتها أقل كما أنها أبرد من الشمس، مشيرا إلى أن العلماء يقدرون نشأة المجرات بنحو 500 مليون عام بعد ما يسمونه بالانفجار العظيم الذي أدى لتشكل الكون المعروف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة