رفض فلسطيني لمقترح ربط الأسرى بذويهم بالدوائر التلفزيونية   
الأحد 1429/9/29 هـ - الموافق 28/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
عدد من ذوي الأسرى يعتصمون بمقر الصليب الأحمر في غزة (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة
 
قوبل اقتراح استخدام إدارة السجون الإسرائيلية نظام الربط التلفزيوني (الفيديو كونفرانس) وسيلةً لالتقاء أسرى قطاع غزة بذويهم بالرفض التام من قبل الأوساط الرسمية والشعبية الفلسطينية، التي اعتبرت الإجراء الإسرائيلي خطوة على صعيد ترسيخ سياسة الإمعان في حرمان الأسرى من ذويهم وسلبهم أهم حقوقهم الشخصية.

فوالد الأسير موسى بدوي المحروم من زيارة ابنه منذ ثمانية أعوام عبر عن رفضه الاقتراح، ورأى فيه خطوة تصعيدية على طريق الاستمرار في إذلال الأسرى وذويهم.

وعبر بدوي عن خشيته أن يكون هدف الإجراء الإسرائيلي الجديد ترسيخ حرمان الأسرى من حقوقهم ومواصلة احتجازهم وامتهان كرامتهم كما حصل مع أسيرين من قطاع غزة قضيا مدة محكوميتهما وفوجئا بإعادة اعتقالهما على حاجز بيت حانون بعد عدة ساعات على إطلاق سراحهما بحجة أنهما مقاتلان.

والد الأسير موسى بدوي (الجزيرة نت)
ودعا الوالد المحروم في حديثه للجزيرة نت الجاليات العربية في الغرب للتحرك ومساندة وممارسة الضغط على مؤسسات العمل المدني والرسمي للمساعدة في تحسين ظروف اعتقال الأسرى الفلسطينيين والعمل على فضح سياسات الاحتلال التي تمتهن كرامتهم.

إجراءات قمعية وتعسفية
واعتبر مقرر لجنة الأسرى في المجلس التشريعي عيسى قراقع أن الاقتراح الإسرائيلي يندرج ضمن مجموعة من الإجراءات القمعية والتعسفية التي تمارس على الأسرى منذ سنوات، في إطار السياسية الإسرائيلية التي تحاول ابتداع الوسائل المختلفة للنيل من حقوق الأسرى الفلسطينيين.

وقال في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت إن الزيارات عبر الدوائر التلفزيونية فيها استخفاف واستهتار بإنسانية الإنسان وتتعامل مع الأسير وأهله كأنهم آلات صماء. وناشد قراقع المؤسسات الحقوقية والفعاليات الفلسطينية المختلفة التحرك العاجل للحيلولة دون تنفيذ المقترحات الإسرائيلية الهادفة إلى استمرار ترسيخ العقاب الجماعي بحق الأسرى وذويهم.
 
من جهته اعتبر وزير الأسرى في حكومة تسيير الأعمال أشرف العجرمي الخطوة الإسرائيلية مخالفة لأبسط حقوق الإنسان والقانون الدولي وحتى القوانين الإسرائيلية نفسها التي تنص على أن من حق الأسير أن يلتقي ذويه بشكل دوري وشخصي ودون أية عراقيل.
 
واعتبر العجرمي في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أن خطورة المقترح تكمن في أنه يمهد الطريق لتنفيذه على الضفة الغربية، موضحا أن السلطة الفلسطينية بصدد إبلاغ الصليب الأحمر وإدارة السجون وجميع الجهات الدولية والحقوقية بالرفض الفلسطيني لهذا الإجراء التعسفي والمهين.

يشار إلى أن المقترح الإسرائيلي قد نقل عبر مسؤولين في الصليب الأحمر ممن التقوا بالجانب الإسرائيلي لبحث مسألة منع ذوي أسرى قطاع غزة من زيارة أبنائهم في السجون الإسرائيلية منذ ما يقارب العامين.

جدير بالذكر أن الجزيرة نت كان لها السبق في الإشارة إلى هذا الموضوع بنشرها الشهر الماضي تقريرا بعنوان "الاحتلال يمهد لمنع لقاء أسرى غزة بذويهم مباشرة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة