"القديس" كاسياس يودع ريال مدريد   
الأحد 1436/9/26 هـ - الموافق 12/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)

غادر حارس المرمى المخضرم إيكر كاسياس فريقه السابق ريال مدريد في وداع مؤثر، وذلك قبل أن يوقع عقد انضمامه لموسمين لفريق بورتو البرتغالي لكرة القدم. 

"انتهى الأمر"، بهذه العبارة القصيرة بالفرنسية ودع كاسياس باكيا عشاق ريال مدريد اليوم الأحد بعدما قضى الحارس والقائد 16 موسما مع الفريق الأول في العملاق الإسباني.

وارتدى كاسياس قميصا لونه أزرق داكن وجلس وحيدا في مواجهة ممثلي وسائل الإعلام في قاعة المؤتمرات الصحفية بملعب برنابيو, وغالبت الحارس الذي سيرحل إلى بورتو البرتغالي الدموع عدة مرات وهو يوجه الشكر لجماهير ريال مدريد على "منحي كل شيء".

وقال كاسياس "جئت لهذا الملعب العظيم لأقول وداعا لكم جميعا.. فأنا حاليا لا أنتمي لريال مدريد مثل أمس .. بعد 25 عاما قضيتها أدافع عن شعار أفضل ناد في العالم، جاء اليوم الصعب عندما كان علي قول الوداع للمؤسسة التي أعطتني كل شيء".

وأضاف "ما أشبه اليوم بالبارحة، عندما كنت طفلا، ارتديت قميص النادي للمرة الأولى وحلمي أصبح حقيقة.. وخلال هذه الفترة ضحكنا، وبكينا، وفزنا، وخسرنا .. هذا النادي شكل شخصيتي وساعدني على النضوج من تعلم القيم والاحترام والصداقة الحميمة وقبل كل هذا التواضع".

وعلق كاسياس قائلا "شكرا لدعمكم المطلق، لكونكم كنتم بجانبي وقدمتم لي العون. وبغض النظر عما إذا كنت حارس مرمى جيدا أو سيئا أتمنى أن يذكرني الجمهور بأنني شخص طيب بعيوبي ومميزاتي".

ومنح ريال مدريد لكاسياس (34 عاما) حرية الانتقال لأي ناد آخر بعد 25 عاما قضاها مع النادي في قرار مثير للجدل، حيث كان كاسياس قد انضم لريال مدريد وعمره تسع سنوات.

وانتقدت هذا القرار وسائل الإعلام كثيرا، وهاجم والدا كاسياس رئيس النادي فلورنتينو بيريز بقسوة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة