واشنطن تجمد المزيد من أرصدة المنظمات الإرهابية   
الثلاثاء 1422/7/22 هـ - الموافق 9/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
كندوليزا رايس

جمدت الولايات المتحدة المزيد من أرصدة المنظمات التي وضعتها واشنطن ضمن قائمة المنظمات الإرهابية في أعقاب الهجمات التي وقعت في الحادي عشر من الشهر الماضي. ومن جهة أخرى قالت الشرطة الأميركية إن عدد المفقودين في الهجمات على مركز التجارة العالمي في نيويورك بلغ 4815 شخصا.

فقد أعلنت مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي كندوليزا رايس أن رصد حركة أموال المنظمات الإرهابية أتاح حتى الآن تجميد "مئات ملايين الدولارات".

وقالت رايس في مؤتمر صحفي إن "مجموع الأموال التي جمدت في جميع أنحاء العالم بلغ حتى الآن مئات ملايين الدولارات". وأضافت أن لائحة المنظمات الداعمة للإرهاب التي سيتم تجميد كل أموالها هي أيضا ستتسع. وتابعت أن "وزير الخزانة (بول أونيل) مستعد لتوسيع هذه اللائحة في هذه اللحظة نفسها".

من جهة ثانية أعلن وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أمس أن السلطات الأميركية اعتقلت 614 شخصا في إطار التحقيق في اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول ضد الولايات المتحدة داعيا الأميركيين إلى إبداء درجات أعلى من التيقظ. كما كشف أنه أمر منذ الأحد بإعلان حالة التأهب القصوى على الأراضي الأميركية تحسبا لرد إرهابي على الضربات الأميركية لنظام طالبان في أفغانستان.

ضحايا الهجمات
عمال إنقاذ وطوارئ يبحثون عن ناجين تحت أنقاض مركز التجارة العالمي بنيويورك (أرشيف)
وعلى صعيد ضحايا الهجمات على مركز التجارة العالمي في نيويورك في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي أعلن رئيس بلدية نيويورك رودولف جولياني أن عدد الأشخاص الذين فقدوا بلغ 4815 حسب آخر حصيلة أعدتها الشرطة.

وأوضح أنه تم انتشال 417 جثة من بين الأنقاض تم تحديد هوية أصحاب 366 منها. وكانت حصيلة سابقة نشرت السبت الماضي أشارت إلى أن تلك الهجمات أسفرت عن سقوط 393 قتيلا و 4979 مفقودا. وبذلك يرتفع عدد القتلى أو المفقودين في الهجمات على نيويورك وواشنطن وتدمير طائرة في بنسلفانيا إلى 5465.

يشار إلى أن 189 شخصا قتلوا أو فقدوا في الهجمات على وزارة الدفاع (البنتاغون) منهم 125 يعملون في المبنى و64 هم ركاب الطائرة التي اصطدمت به, وفي بنسلفانيا قتل 44 شخصا. وينتمي هؤلاء الأشخاص إلى 60 بلدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة