انتهاء أزمة السياح الألمان في مصر باستسلام الخاطف   
الخميس 1421/12/21 هـ - الموافق 15/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 
قال  مصدر أمني مصري إن السياح الألمان الأربعة الذين كان يحتجزهم مرشد سياحي مصري في الأقصر رهائن في معركة على حضانة طفليه مع زوجته الألمانية، استسلم للشرطة في ساعة مبكرة من صباح الخميس.

وأضاف المصدر أن الرهائن الأربعة بخير وقد نقلوا إلى المركز العام للشرطة في الأقصر، وأن قوات الأمن ألقت القبض على الخاطف.

وأشار المصدر إلى أن الألمان الأربعة كانوا محتجزين في منزل في القرنق, وهو موقع فرعوني قريب من الأقصر.

وكان الخاطف الذي قالت السلطات إنه يدعى إبراهيم علي (45 عاما) قد احتجز الرجال الألمان الأربعة يوم الإثنين في مدينة الأقصر بصعيد مصر، في محاولة لإعادة طفليه من ألمانيا.

وقالت المصادر إن علي سلم نفسه بعد مفاوضات أجرتها أجهزة الأمن معه لتحرير الرهائن. ولم تكشف على الفور عن تفاصيل أخرى. وقال علي أمس الأربعاء إن زوجته هايكه ريتر اتصلت به هاتفيا من ألمانيا وأبلغته أنها تعتزم التوجه إلى مصر مع طفليهما، لكنه لم يذكر تفاصيل. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة