المعارضة تهاجم بلير بشأن الهجرة   
الخميس 1426/3/5 هـ - الموافق 14/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:03 (مكة المكرمة)، 16:03 (غرينتش)
هاوارد يقول إن بلير لم ينفذ السياسات الحازمة للهجرة(رويترز-أرشيف)
انتهز معارضو رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إدانة طالب لجوء سياسي بالتورط في مؤامرة فاشلة للقاعدة لشن هجوم بالسم ليثيروا مسألة الأمن والهجرة قبيل الانتخابات البريطانية المقبلة.
 
وأدين الجزائري كامل بورجاس بالتآمر لشن هجوم بسم الريسين وغيره من الكيماويات.
 
وقال زعيم المحافظين مايكل هاوارد لو أن السيد بلير نفذ السياسات الحازمة بشأن الهجرة والتي وعد بها قبل ثماني سنوات "لما كان بورجاس في بريطانيا يتآمر لشن هجوم بالريسين أو ارتكب جريمة قتل".
 
وأشار إلى أن بورجاس كان واحدا من ربع مليون طالب لجوء سياسي يعيشون في بريطانيا اليوم بينما كان ينبغي ترحيلهم، حسب تعبيره.
 
ويمثل الإرهاب والمهاجرين قضية ساخنة لكل من الحزبين، وعادة ما ترجح قضايا الأمن والنظام كفة المحافظين المنتمين للجناح اليميني.
 
أما بلير فقد تبنى سياسات صارمة مناهضة للإرهاب وخاصة قانونا سن الشهر الماضي للسماح للحكومة بوضع المشتبه بهم قيد الاعتقال المنزلي بدون تهمة.
 
وبموجب هذا السلطات يحتجز حاليا رهن الاعتقال المنزلي اثنان تشتبه الشرطة البريطانية في علاقتهما ببورجاس، ويعارض المحافظون تلك الإجراءات باعتبارها شديدة الوطأة وتفتقر للكفاءة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة