إضراب في بنغلاديش احتجاجا على رفع الأسعار   
الأربعاء 1422/10/25 هـ - الموافق 9/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهرون يحرقون الإطارات أثناء إضراب عام في بنغلاديش (أرشيف)
أصاب الإضراب العام اليوم سوق الأوراق المالية في بنغلاديش بالشلل التام وأربك عمليات الشحن في ميناء شيتاجونغ الرئيسي. ويأتي الإضراب احتجاجا على رفع أسعار زيت الوقود والغاز والكهرباء في بنغلاديش مؤخرا.

ودعت إلى الإضراب رابطة عوامي المعارضة التي تتزعمها رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد احتجاجا على زيادة الأسعار التي تشكل جزءا من برنامج إصلاح اقتصادي للتأهل للحصول على معونات من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

واستدعت الشرطة البنغالية قوات إضافية بعد وقوع اشتباك مع محتجين من عوامي في العاصمة داكا أمس أصيب فيه عشرة أشخاص على الأقل. وقال مسؤولون في ميناء شيتاجونغ على بعد 300 كلم جنوب داكا إنه لن يتم تسليم أي شحنات أثناء الإضراب وكان هناك عدد قليل من الحافلات وسيارات الأجرة صباح اليوم في شوارع داكا وقال مسؤولون إن الرحلات الجوية قد تتأثر أيضا.

وتم إرجاء التعامل في بورصة الأوراق المالية لبنغلاديش إلى حين انتهاء الإضراب مساء اليوم. وقال رئيس بلدية داكا محمد حنيف وهو أحد زعماء رابطة عوامي إن إضراب النصف يوم سيكون بداية احتجاج طويل على الخطوات "غير الديمقراطية الغريبة التي اتخذتها الحكومة".

ووصف حزب بنغلاديش الوطني بزعامة رئيسة الوزراء خالدة ضياء الإضراب بأنه "محاولة شريرة من عوامي لتدمير اقتصاد البلاد" وحث المواطنين على تجاهله.

وكان وزير المالية سيف الرحمن قد التقى أمس مسؤولي صندوق النقد الدولي وذكر أن بنغلاديش قد تحصل على مساعدة قدرها 1.5 مليار دولار من مانحين في الخارج إذا تبنت إصلاحات لسياستها وسياسة سعر صرف مرن. وكانت الحكومة رفعت أسعار زيت الوقود 20% والكهرباء 15% والغاز 42% اعتبارا من بداية العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة