مدريد تغلق ملف قضية قتل الأميركيين صحفيا إسبانيا بالعراق   
السبت 1427/2/11 هـ - الموافق 11/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)

قتل عدد من الصحفيين بنيران الجيش الأميركي في العراق (الفرنسية-أرشيف)

قررت المحكمة الإسبانية العليا إغلاق قضية مرفوعة ضد ثلاثة جنود أميركيين تسببوا في مقتل المصور الصحفي الإسباني خوسيه كوسو بينما كان يغطي الحرب الأميركية على العراق عام 2003.
 
وجاء في قرار قاضي المحكمة أن "هذا لم يكن تصرفا من منطلق اعتداء متعمد يسبب موت مدنيين اثنين, ولكنه تصرف حربي ضد عدو ظاهري تم تحديده بشكل خاطئ".
 
وقد استأنف المدعي العام القضية التي رفعتها عائلة المصور الصحفي على أساس أن إسبانيا لا تمتلك السلطة للمطالبة بتسليم الجنود الأميركيين.
 
وقد اعترفت الولايات المتحدة بأن الجنود أطلقوا قذيفة من دبابة على فندق فلسطين في بغداد ما أدى إلى مقتل المصور كوسو وصحفي مصور رويترز تاراس بروتسيك وجرح ثلاثة من زملائهما, ولكنها برأتهم من القتل العمد.
 
وانتقدت لجنة حماية الصحفيين تقرير وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بشأن الحادث قائلة إنه فشل في التحقيق عن سبب قيام الجنود بقصف فندق فلسطين علما بأنه كان موقعا يعج بالصحفيين الأجانب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة