مصر تدرس الأمن ببغداد تمهيدا لفتح ممثليتها الدبلوماسية   
الجمعة 1429/2/23 هـ - الموافق 29/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)
أحمد أبو الغيط (يسار) مع نظيره العراقي هوشيار زيباري (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصر أنها سترسل بعثة أمنية إلى بغداد لتفقد الوضع الأمني فيها تمهيداً لرفع درجة التمثيل الدبلوماسي المصري في العراق الذي كانت خفضته بعد اختطاف وقتل سفيرها في بغداد في الثاني من يوليو/تموز عام 2005.
 
وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في مقابلة نشرتها صحيفة الجمهورية الخميس إن البعثة الأمنية تهدف "للتعرف على كافة الجوانب الأمنية والتنظيمية والإدارية الخاصة بكيفية عودة الوجود المصري الرسمي".
 
وصرح أبو الغيط بأن مصر لديها نية مؤكدة لاستئناف التمثيل الدبلوماسي في العراق، إلا أنها لن تتسرع في ذلك بالشكل الذي قد تلوم عليه نفسها، على حد تعبيره، في إشارة إلى مقتل سفيرها إيهاب الشريف في بغداد على يد تنظيم القاعدة في العراق بعد شهر من تقلده منصبه فيها.
 
وأشار أبو الغيط إلى أن مصر تريد الوجود على المسرح العراقي الذي يجب ألا يترك "لقوى أخرى تتفاعل عليه ومصر غائبة"، موضحا أن هذا الوجود يجب أن يكون بشكل منضبط وبما يحقق أمن دبلوماسييها، مؤكداً أن مصر ستتصرف انطلاقاً من مصالحها لا استجابة لدعوات الآخرين.
 
وكانت الولايات المتحدة الأميركية والعراق دعتا الدول العربية إلى إعادة فتح سفاراتها في بغداد بعد مؤشرات محدودة على تحسن الوضع الأمني فيها، وقد وعدت كل من السعودية والإمارات والكويت بإعادة فتح ممثلياتها إلا أن ذلك لم يتم حتى الآن.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة