خمسة قتلى بالرصاص بمدرسة كندية واعتقال المتهم   
السبت 13/4/1437 هـ - الموافق 23/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 4:32 (مكة المكرمة)، 1:32 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مقتل خمسة أشخاص وإصابة اثنين بجروح خطرة الجمعة في إطلاق نار بمدرسة ثانوية داخل منطقة خاصة بالسكان الأصليين وسط البلاد، مؤكدا اعتقال مشتبه به في الهجوم.

وفي تصريح من منتجع دافوس في سويسرا قال ترودو "حدث إطلاق نار في هذه المنطقة، وقتل خمسة أشخاص وأصيب آخران بجروح خطرة"، مضيفا "بوضوح إنه أسوأ كابوس لكل الآباء".

وأكد رئيس الوزراء الكندي أنه تم توقيف المشتبه بإطلاقه النار، وذلك بعد أن قال شهود إنهم شاهدوا فتى من طلاب المدرسة يطلق النار.

وقال مسؤول المجموعة السكانية في المنطقة تيدي كلارك إن "الكثير من الأشخاص تحت الصدمة، هذا أمر لا نراه عادة إلا في التلفزيون".

وتقع المدرسة في قرية لوتشي شمال مقاطعة ساسكاتشيوان، ويقطن القرية نحو ثلاثة آلاف شخص، أغلبهم من السكان الأصليين.

وتم إغلاق مدرسة ابتدائية مجاورة "من باب الاحتياط"، بحسب متحدث باسم الشرطة الاتحادية.

ويذكر أن كندا تطبق قوانين صارمة بشأن الأسلحة النارية، مما يجعل مثل هذه الحوادث نادرة مقارنة مع جارتها الولايات المتحدة، حيث يعد هذا الهجوم الأسوأ منذ عام 1989، عندما قُتلت 14 طالبة جامعية في كلية للفنون التطبيقية بمونتريال جراء إطلاق نار جماعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة