حاكم ولاية برازيلية يتعهد بتدمير أكبر السجون   
الثلاثاء 1421/12/19 هـ - الموافق 13/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحداث الشغب في سجن كرانديرو(أرشيف)
تعهد حاكم ولاية ساوباولو البرازيلية الجديد غيرالدو ألكمين بتدمير سجن كرانديرو أكبر سجون أميركا اللاتينية وأشهرها وإقامة ثلاثة سجون صغيرة مكانه تكون مجهزة بحيث تستطيع استقبال النزلاء الذين يعانون من بعض الأمراض.

وعرض ألكمين رؤيته لحل أزمة هذا السجن الذي يعيش داخله نحو 7400 سجين وكان مركزا لاضطرابات واسعة شهدتها السجون البرازيلية مؤخرا. وقال ألكمين إن بناء سجون صغيرة يجعل من الممكن السيطرة عليها حال وقوع أحداث شغب كتلك التي شهدتها سجون البرازيل الشهر الماضي.

وتضم سجون البرازيل أكثر من 196 ألف سجين يعيشون في أوضاع مزرية. وتشير التقارير إلى تكدس السجناء في سجون ساوباولو التي يبلغ عدد نزلائها نحو 22 ألفا. وتقول الكنيسة الكاثوليكية إن الازدحام الشديد يؤدي إلى تفجر أحداث شغب في السجون البرازيلية كل 36 ساعة.

وقد أعلنت وزارة العدل البرازيلية عن تخصيص مبلغ 15.5 مليون دولار لهذه الولاية من أجل بناء تسعة سجون صغيرة لتخفيف الازدحام في السجون الرئيسية.

وقد شهدت البرازيل أكبر أعمال شغب الشهر الماضي في 29 سجنا من سجون ولاية ساوباولو تسببت في مصرع 19 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة