اللجنة الأولمبية الأفغانية تدعو لبث الحياة في الملاعب   
الأربعاء 1422/12/15 هـ - الموافق 27/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الجماهير الأفغانية المتعطشة لمشاهدة مباراة بكرة القدم تشاهد فريقي قوات حفظ السلام الدولية ونادي اتحاد كابل المحلي
دعت اللجنة الأولمبية الأفغانية رؤساء جميع الاتحادات الرياضية في أفغانستان لعقد اجتماع لبحث الطرق التي يمكن من خلالها النهوض بالرياضة الأفغانية وعودة الحياة إلى مختلف الملاعب الرياضية في بلد مزقته الحروب خلال العشرين سنة الماضية.

وقال سيد ضياء مظفري الأمين العام للجنة الأولمبية الأفغانية "دعونا جميع رؤساء الاتحادات الرياضية الاثنين والعشرين إلى هذا الاجتماع مع أننا لا ننتظر أن يحضروا جميعا لكني أريد أن أشرح الأحداث الرياضية الجديدة التي خططنا لها".

ولم يشارك الرياضيون الأفغان في معظم الأحداث الرياضية منذ الغزو السوفياتي لبلادهم في عام 1979 والذي أدى إلى مقاطعة الولايات المتحدة لدورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في موسكو عام 1980.

وتوجه رياضيان أفغانيان إلى دورة أتلانتا الأولمبية عام 1996 وهما العداء عبد البصير واثقي الذي أصيب أثناء التدريب وعاد إلى بلاده والملاكم محمد جاويد أمان الذي لم يسمح له بالمنافسة بسبب وصوله متأخرا وطلب حق اللجوء إلى كندا بعد ذلك. ومع تولي حركة طالبان الحكم في أفغانستان عام 1996 عادت أفغانستان إلى العزلة الرياضية من جديد بعد أن رفضت معظم دول العالم الاعتراف بطالبان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة