هرتسوغ يقر بهزيمته ونتنياهو الأقرب لتشكيل الحكومة   
الأربعاء 1436/5/28 هـ - الموافق 18/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:12 (مكة المكرمة)، 8:12 (غرينتش)

أقر زعيم "الاتحاد الصهيوني" إسحق هرتسوغ بهزيمته في انتخابات الكنيست، بينما أعلن زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو فوزه، ودعا الأحزاب اليمينية إلى تشكيل حكومة، وسط توقعات بتكليفه برئاستها.

وقال هرتسوغ في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية إنه تحدث مع نتنياهو، وهنأه بالفوز وتمنى له التوفيق.

في المقابل قال نتنياهو إن حزب الليكود حقق "انتصارا كبيرا" في الانتخابات التي جرت أمس الثلاثاء.

وأشارت النتائج الرسمية بعد فرز 94% من صناديق الاقتراع إلى فوز ساحق حققه نتنياهو، حيث حصل حزبه على ثلاثين مقعدا من أصل 120 يتألف منها الكنيست الإسرائيلي، مقابل 24 مقعدا لصالح تحالف الاتحاد الصهيوني، بينما حلت القائمة العربية المشتركة في الموقع الثالث بـ13 مقعدا.

video

وفور ظهور النتائج، تحدث نتنياهو إلى زعماء أحزاب يمينية ودعاهم إلى تشكيل حكومة قوية في أقرب وقت، تعمل "من أجل حماية إسرائيل في ظل الأوضاع المحيطة".

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن نتنياهو اتفق مع زعيم حزب البيت اليهودي (يمين) نفتالي بينيت -الذي حصل على ثمانية مقاعد- على تشكيل حكومة "يمين وطنية".

كما أجرى نتنياهو اتصالا هاتفيا بكل من زعيم حزب "كلنا" (يمين وسط) موشي كحلون، وزعيم حزب إسرائيل بيتنا (ديني يميني) أفيغدور ليبرمان، محاولا كسب دعمهما لتكليفه بتشكيل الحكومة المقبلة.

ورجح الإعلام الإسرائيلي أن يتمكن الليكود من تشكيل الحكومة القادمة دون الحاجة إلى التحالف مع منافسه اليساري المتمثل في تحالف الاتحاد الصهيوني بقيادة هرتسوغ.

فقد قالت القناة السابعة الإسرائيلية المؤيدة للمستوطنين، وصحيفة "إسرائيل اليوم" (المقربة من رئيس الحكومة) إن"نتنياهو يستطيع بعد هذه النتيجة تشكيل حكومة مستقرة بضم أحزاب اليمين والتحالف مع موشيه كحلون.

وقالت مصادر مقربة من الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين إنه يفضل تشكيل "حكومة وطنية" بمشاركة حزب الليكود والاتحاد الصهيوني في ظل تقاربهما.

لكن المصادر أشارت إلى أن ريفلين لن يجبر قادة الأحزاب على ذلك، بل سيوصي بهذا الخيار، حسب ما نقلته القناة العاشرة في وقت مبكر من صباح اليوم.

ويتعين على نتنياهو أو هرتسوغ في حال تكليف أحدهما بتشكيل الحكومة من قبل الرئيس الإسرائيلي، حشد ائتلاف من عدد من الأحزاب والقوائم لجمع ما لا يقل عن 61 نائبا (نصف مقاعد الكنيست+1)، وهي مهمة يبدو نتنياهو الأقرب لتحقيقها بالنظر إلى النتائج التي أفرزتها الانتخابات.

video

 

وأمام المرشح المكلف بتشكيل الحكومة مهلة لا تزيد عن 42 يوما، حيث يتم إسناد المهمة عقب ذلك إلى مرشح آخر لينجزها في مهلة 28 يوما فقط.

وقد تمر أسابيع قبل أن تكون للبلاد حكومة جديدة، وسيبقى نتنياهو رئيسا للوزراء إلى أن تؤدي حكومة جديدة اليمين.

يذكر أن انتخابات أمس الثلاثاء شهدت مشاركة 71.8% من الناخبين، وفقا لما أعلنته لجنة الانتخابات الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة