واشنطن: غوانتانامو سيبقى مفتوحا حتى نهاية ولاية بوش   
السبت 1428/3/5 هـ - الموافق 24/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:29 (مكة المكرمة)، 2:29 (غرينتش)
انقسامات وسط الإدارة الأميركية بشأن غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف) 
أعلنت واشنطن اليوم أن معتقل غوانتانامو سيبقى مفتوحا حتى نهاية ولاية الرئيس الأميركي جورج بوش في يناير/كانون الثاني 2009.
 
وقال الناطق باسم البيت الأبيض توني سنو في رد على سؤال الصحفيين حول ما إن كان سيتم إغلاق غوانتانامو بحلول مطلع 2009، "أشك في ذلك".
 
وأضاف أن بوش "يأمل كثيرا في إغلاقه لكن مع الأسف الظروف الحالية لا تسمح بذلك".
 
ويأتي الإعلان عن هذا الموقف على خلفية تقارير صحفية ذكرت أن وزير الدفاع الأميركي الجديد روبرت غيتس دعا منذ توليه منصبه في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى إغلاق معسكر غوانتانامو، مشيرا إلى سمعته "السيئة" في الخارج.
 
وفي نفس السياق تحدث سنو عن طول عملية المحاكمة الجارية حاليا بحق عدد من معتقلي غوانتانامو، وعن صعوبة العثور على دول تتسلم المعتقلين "وعدم ملاءمة" نقلهم إلى الأراضي الأميركية.
 
وتواجه الإدارة الأميركية نداءات من كافة الجهات لإغلاق هذا المعسكر الذي يعتقل فيه من تصفهم واشنطن بأسرى "الحرب على الإرهاب".
 
وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد أشارت في وقت سابق إلى أن وزير الدفاع الأميركي أصر على أن تجري محاكمة المعتقلين في غوانتانامو على الأرض الأميركية لتتمتع بمصداقية أكبر، لكن وزير العدل ألبرتو غونزاليس ونائب الرئيس ديك تشيني عارضا بشدة اقتراح غيتس.
 
وبلغ عدد المعتقلين في غوانتانامو -حسب أرقام لوزارة الدفاع الأميركية- في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، أكثر من 400 من ناشطي حركة طالبان وتنظيم القاعدة ينتمون لأربعين بلدا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة