اكتشاف مقبرة أثرية جديدة في مصر   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

اكتشاف مقبرة أثرية يعود تاريخها إلى 2500 عام
القاهرة –الجزيرة نت
أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري زاهي حواس عن كشف أثري جديد بمنطقة عين شمس، وهي إحدى ضواحي القاهرة والتي كانت تسمى مدينة هليوبوليس.

وقد بدأت القصة عندما كان عمال بناء يقومون بأعمال بناء معتادة في المنطقة حيث عثروا على مقبرة أثرية يرجع تاريخها إلى الأسرة السابعة والعشرين في الدولة الفرعونية الحديثة والتي يعود تاريخها إلى 2500 عام.

كما تم العثور داخل المقبرة على مجموعة من التماثيل المصنوعة من الأحجار البازلتية، وكذلك على مجموعة من المشغولات الذهبية والفضية لعدد من الآلهة المصرية القديمة التي كانت تعبد في ذلك الحين وهي الآلهه حورس وإيزيس وهي من التحف النادرة والثمينة.

وعثر داخل المقبرة كذلك على مومياء يدعى صاحبها عنخ خنصو حر، وكان يشغل منصب وزير المالية في الأسرة السابعة والعشرين إضافة إلى أربعة أوان معدنية تعود لنفس الحقبة التاريخية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة