مقتل ضابط إيراني بمعارك شمال سوريا   
الخميس 1437/5/25 هـ - الموافق 3/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الضابط في الحرس الثوري مهدي ثامني راد قتل خلال معارك شمال سوريا.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية أن الضابط قتل في معارك ضد من أسمتهم الجماعات الإرهابية.

وذكرت مصادر أخرى أن عددا من قوات التعبئة المعروفة باسم الباسيج قتلوا أيضا خلال الأيام الماضية في معارك شمال سوريا.

وبهذا يرتفع عدد قتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى نحو مائتين منذ إعلان الحرس الثوري زيادة أعداد مستشاريه العسكريين هناك قبل أشهر.

وتشارك قوات من الحرس الثوري في صفوف قوات النظام السوري لقتال المعارضة السورية، حيث فقدت طهران عددا كبيرا من عناصرها خلال المواجهات، بينهم ضباط كبار بالحرس الثوري.

وتتواصل تصريحات المسؤولين الإيرانيين بشأن مشاركة قوات إيرانية في سوريا، معتبرين أن القتال هناك للدفاع عن جبهة "المقاومة الإسلامية" والوقوف في وجه التهديدات قبل أن تصل الحدود الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة