حبس سوزان مبارك على ذمة التحقيق   
السبت 1432/6/12 هـ - الموافق 14/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:36 (مكة المكرمة)، 6:36 (غرينتش)

سوزان ثابت تواجه تهمة استغلال النفوذ الرئاسي في الكسب غير المشروع (الأوروبية)

قرر جهاز الكسب غير المشروع في مصر حبس سوزان ثابت زوجة الرئيس السابق حسني مبارك 15 يوما على ذمة التحقيق في قضايا تتعلق بتضخم ثروتها والاستيلاء على المال العام.

وقالت مصادر قضائية إن رئيس الجهاز المستشار عاصم الجوهري قرر حبس سوزان لمواصلة التحقيق معها حيث تواجه تهمة استغلال النفوذ الرئاسي في تحقيق ثروات طائلة لا تتناسب مع مصادر الدخل المقررة قانونا لها.

وفي وقت لاحق ذكر التليفزيون المصري مساء الجمعة أنه تم إيداع سوزان ثابت، في غرفة العناية المركزة بمستشفى شرم الشيخ الدولي، بعد الاشتباه في إصابتها بأزمة قلبية.

ونقلت صحف مصرية صادرة اليوم السبت عن مصادر عسكرية قولها إنه سوف يتم ترحيل سوزان ثابت إلى سجن القناطر على متن طائرة عسكرية.

ومن التهم الموجهة لزوجة الرئيس السابق أيضا التعامل على حساب مكتبة الإسكندرية البالغ قيمته 147 مليون دولار سحبا وإيداعا لحسابها الشخصي.

ولم توضح المصادر ما إذا كان سيتم نقل سوزان من مستشفى شرم الشيخ الذي تم فيه التحقيق معها إلى سجن القناطر للنساء في القاهرة.

ويأتي هذا الإجراء عقب قرار سابق اتخذه الجهاز الخميس الماضي بحبس مبارك بتهمة التربح.

وجاء القرار بعد تحقيقات مع مبارك مساء الخميس في شرم الشيخ على خلفية اتهامات بتضخم ثروته وثروات أفراد أسرته.

وكانت بعض التقارير الإعلامية أشارت إلى أن ثروة عائلة مبارك تصل إلى مليارات الدولارات. وذكرت الخارجية السويسرية في وقت سابق هذا الشهر أن لمبارك والمحيطين به في بنوك سويسرا 410 ملايين فرنك سويسري (462.5 مليون دولار أميركي).

وصدر قرار بحبس مبارك لأول مرة يوم 13 أبريل/ نيسان الماضي، وهو موجود في مستشفى بشرم الشيخ منذ أن عانى من مشكلات صحية بداية التحقيق معه أمام مسؤولين من مكتب النائب العام.

وأجبرت ثورة شعبية مبارك على التنحي من منصبه يوم 11 فبراير/ شباط بعد ثلاثة عقود في الحكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة