اليونان تطلب مساعدة الاتحاد الأوروبي لتجاوز أزمة الحرائق   
الاثنين 1428/8/21 هـ - الموافق 3/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:16 (مكة المكرمة)، 7:16 (غرينتش)

الحرائق التهمت 1500 منزل على الأقل (رويترز)

وعد الاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات ضخمة لليونان لمساعدتها على تجاوز تداعيات حرائق الغابات التي لا تزال مشتعلة منذ أكثر من أسبوع، في حين
نجح رجال الإطفاء في السيطرة على جبهتين رئيسيتين للحرائق التي خلفت 63 قتيلا وتركت الآلاف بلا مأوى.

 

فقد أبلغت مفوضة السياسة الإقليمية في الاتحاد الأوروبي دانوتا هوبنر وسائل الإعلام بعد لقائها رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كارامنليس في أثينا أمس الجمعة أن الاتحاد سيقدم يد العون في جهود الإنقاذ لمساعدة المتضررين من الكارثة.

 

وقالت هوبنر إن الاتحاد سيقدم نحو مليوني يورو كمساعدة عاجلة من صندوق التضامن، إضافة إلى 400 مليون يورو سيتم صرفها بعد تقويم الأضرار التي خلفتها النيران.

 

من جهته أكد كرمنليس أن فرق الإطفاء نجحت في احتواء جبهتين رئيسيتين للحرائق مشيرا إلى أن الأزمة لم تنته بعد واعدا بتقديم كافة المساعدات اللازمة للمتضررين.

 

وتعهد كرمنليس بالعمل على إعادة إعمار المنازل التي قضت عليها النيران عبر صندوق خاص تم تأسيسه لهذا الغرض إلى جانب التبرعات والمساهمات المالية الأخرى.


 

منازل جاهزة
كرمنليس وعد بتعويض من فقدوا منازلهم  (رويترز-أرشيف)
وأشار في حديث إلى وسائل الإعلام أمس الجمعة إلى أن الأولوية ستكون للمواطنين الذي فقدوا منازلهم حيث سيتم تزويدهم بمنازل جاهزة كحل مؤقت لإيوائهم في هذه الظروف الصعبة.

 

كما أعلن عزم حكومته، التي ستواجه الانتخابات البرلمانية العامة خلال أقل من ثلاثة أسابيع، على إعادة تشجير المناطق المتضررة مع أخذ جميع الاحتياطات اللازمة لمواجهة احتمال وقوع فيضانات أو ظهور حالات تصحر.

 

يذكر أن التقديرات الحكومية اليونانية تشير إلى أن الحرائق قضت على 1500 منزل على الأقل في شبه جزيرة بيلوبينيس وجزيرة أيفيا، شمال العاصمة أثينا وسط توقعات بأن ترتفع الحصيلة النهائية لعدد المنازل المتضررة إلى الضعف تقريبا.

 

كما أعلنت وزارة المالية اليونانية أن حجم الخسائر المتوقعة على مستوى الاقتصاد الوطني بسبب الحرائق لا يقل عن 1.2 مليار دولار، في حين قالت وسائل الإعلام اليونانية أن الخسائر المباشرة للحرائق تتجاوز 3 مليارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة