طهران ترفض الضغوط الغربية بشأن برنامجها النووي   
الاثنين 1423/10/12 هـ - الموافق 16/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقد رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران بشدة موقف واشنطن تجاه البرنامج النووي لبلاده في الوقت الذي تقدم التكنولوجيا العسكرية المتقدمة إلى إسرائيل.

وأعرب حسن روحاني عن دهشته من استمرار المساعدات الغربية العسكرية لإسرائيل رغم رفضها التوقيع على أي معاهدة لنزع السلاح. وجدد المسوؤل الإيراني أثناء استقبال مسؤولين هولنديين التأكيد على أن البرنامج النووي الإيراني للأغراض السلمية ويجري في إطار المعاهدات الدولية.

وانتقد روحاني ما وصفه بالضغوط التي يمارسها الغرب على إيران لأنها تطور برنامجا نوويا مدنيا. وقال إن بلاده ليس لديها سياسة سرية في مجال التقنيات النووية وإستراتيجيتها، مؤكدا أنها "زودت قبل عدة أشهر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمعلومات تتعلق بموقعي ناتانز وآراك ودعتها إلى إرسال مفتشين".

وكانت إيران قد نفت الأسبوع الماضي بشدة اتهامات الأميركيين بأن منشأتي ناتانز وآراك ربما تستخدمان في صنع أسلحة نووية. ويؤكد الإيرانيون أن مهمة هذين المنشأتين هي تزويد محطات نووية إيرانية قيد الإنشاء حاليا بالوقود.

ونفت طهران أن يكون لديها برنامج نووي عسكري سري, وأكدت أن برنامجها للطاقة النووية مخصص للأغراض المدنية السلمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة