قمة أوروبية في بروكسل تهيمن عليها قضايا المناخ   
الجمعة 20/2/1428 هـ - الموافق 9/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:29 (مكة المكرمة)، 7:29 (غرينتش)
 أوروبا تسعى لقيادة المسيرة الدولية لمحاربة التغيرات المناخية (الفرنسية-أرشيف)

يعقد قادة الاتحاد الأوروبي اليوم ببروكسل قمة لوضع أهداف لمحاربة التغير المناخي.
 
ومن المتوقع أن يدعم قادة دول الاتحاد الـ27 خفض انبعاثات الغازات التي تلقى عليها مسؤولية ارتفاع درجة حرارة الأرض بنسبة 20 % بحلول عام 2020.
 
وحثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل -التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي ورئاسة مجموعة دول الثماني الصناعية الكبرى- زعماء أوروبا على أن يقودوا المسيرة الدولية لمكافحة التغير المناخي.
 
وتعهدت ميركل في تصريح صحفي ببروكسل بالضغط على مجموعة الثماني لأن تحذو حذو الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن الاتحاد سيجني مكاسب من التحول المبكر إلى اقتصاد يقلل استخدام الكربون.
 
نضال عالمي
وقالت المستشارة الألمانية عشية القمة التي تستمر يومين إن "هذا نضال عالمي وإننا جميعا نحتاج إلي الإسهام فيه، ولكنني أعتقد أنه كلما استطعنا أن نضرب مثالا جيدا استطعنا أن نقنع الآخرين ونشركهم في هذا النضال".
أنجيلا ميركل اعتبرت مكافحة التغيرات المناخية نضالا عالميا (الفرنسية) 

وترغب ميركل أن يبحث زعماء الاتحاد الأوروبي إقامة سوق مشتركة متكاملة في مجال الطاقة بما في ذلك إجراءات لحماية إمدادات الطاقة بالاتحاد.
 
ومع ذلك لا يزال الزعماء منقسمين بشأن خطة لتحديد هدف إلزامي بزيادة حصة استخدام الطاقة المتجددة في إجمالي استهلاك الاتحاد الأوروبي من الطاقة بحلول عام 2020 إلى نسبة 20%.
 
وتقول المفوضية الأوروبية (الجهاز التنفيذي للاتحاد) إن هناك حاجة لقواعد ملزمة قانونا لزيادة الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة، مشيرة إلى أن اقتراحها قد يخفض 780 مليون طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا.
 
وتدعو خطة الاتحاد الأوروبي لتبني التزام من جانب واحد لخفض الانبعاث بنسبة 20% في الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري ترتفع إلى 30% في حالة مشاركة القوى الصناعية الكبرى والدول الناشئة صناعيا.
 
يُذكر أن الاتحاد الأوروبي ينتج ما يقرب من 14% من مجمل الانبعاثات العالمية من الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري المعروفة باسم البيوت الزجاجية، بينما تنتج الولايات المتحدة وحدها 25%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة