إيطاليا تقترح إجراءات جديدة لمكافحة الإرهاب   
الثلاثاء 5/6/1426 هـ - الموافق 12/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:12 (مكة المكرمة)، 16:12 (غرينتش)
بيزانو يسعى لتعزيز قوانين مكافحة الإرهاب عقب تفجيرات لندن (الفرنسية-أرشيف)
عرض وزير الداخلية الإيطالي غوسيبي بيزانو أمام البرلمان اليوم إجراءات جديدة لمكافحة الإرهاب، مع تزايد المخاوف في مختلف أنحاء القارة الأوروبية من تعرض دول مجاورة لبريطانيا لهجمات مماثلة للتي شهدتها لندن.
 
وقال بيزانو إن الإرهاب يطرق باب إيطاليا وكل دولة أوروبية، داعيا النواب إلى تعزيز قوانين الأمن لمنع وقوع هجمات محتملة. واقترح بهذا الخصوص منح أجهزة الأمن والشرطة والمحققين سلطات أوسع ووقتا أطول في استجواب المشتبه بهم.
 
كما دعا الوزير الإيطالي إلى إحكام السيطرة على الحدود الأوروبية، وتعزيز الشرطة لرقابتها على المحادثات عبر الإنترنت وأجهزة الهاتف النقال.
 
وقبيل كلمته أمام البرلمان قال مكتب وزير الداخلية إنه قام بزيارة لم يعلن عنها من قبل إلى ليبيا أمس لبحث مكافحة ما وصفه "الإرهاب الإسلامي" مع الزعيم معمر القذافي.
 
وستسهل الإجراءات الجديدة -في حال إقرارها- طرد الأجانب الذين يشتبه في صلاتهم بجماعات إرهابية.
 
إيطاليا عززت إجراءاتها الأمنية عقب هجمات العاصمة البريطانية (الفرنسية-أرشيف)
وقالت مصادر أمنية إنه بموجب الإجراءات الجديدة فإن الأجانب المقيمين في إيطاليا بشكل غير قانوني والذين يساعدون الشرطة في التعرف على مشتبه بهم من بين أفراد جالياتهم، سيمنحون تصاريح للبقاء في البلاد إذا ثبت أن المعلومات التي قدموها صحيحة.
 
وفي تطور متصل قالت بعض تقارير وسائل الإعلام الإيطالية اليوم إن وزراء الحكومة والمسؤولين الأمنيين منقسمون بشأن مقترحات بإيجاد منصب جديد لمدع عام وطني خاص بمكافحة الإرهاب.
 
وإذا تم اعتماد مثل هذا المنصب فإنه سيكون تكرارا للمدعي العام لمكافحة المافيا الذي حقق نجاحا كبيرا في تنسيق مكافحة الجريمة المنظمة.
 
من ناحية أخرى ستطالب بريطانيا الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق اليوم بتسريع العمل بمجموعة من الإجراءات الرامية إلى قطع التمويل عن الإرهابيين المفترضين في أعقاب تفجيرات لندن. وتشمل الإجراءات فرض سيطرة أكثر إحكاما على المنظمات الخيرية والتحويلات المالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة