ليبيا تفرط في الفوز على زامبيا   
الأربعاء 1433/3/1 هـ - الموافق 25/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:47 (مكة المكرمة)، 20:47 (غرينتش)

الليبي يونس الشيباني ممررا الكرة أمام أنظار الزامبي إيمانويل مايوكا (الفرنسية)

فرط منتخب ليبيا في نقطتين ثمينتين عندما تعادل مع نظيره الزامبي 2-2 في مباراة تقدم خلالها على الأخيرة مرتين الأربعاء على ملعب باتا في غينيا الاستوائية، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لكأس أمم أفريقيا التي تتواصل في الغابون وغينيا الاستوائية حتى 12 من الشهر المقبل.

وتأخر انطلاق المباراة نحو ساعة ونصف الساعة بسبب الأمطار الغزيرة، قبل أن يقرر الحكم المالي كومان كوليبالي ومراقب المباراة أن أرضية الميدان لا تشكل عائقا أمام اللاعبين الذين عانوا في المباراة من المياه المتراكمة على عشب الميدان.

وبدا فرسان المتوسط أكثر جاهزية لتعويض هزيمتهم في الجولة الأولى أمام غينيا الاستوائية المضيفة (صفر-1) وتكرار سيناريو 16 مارس/ آذار 1982 عندما حقق فوزه الثاني الأخير في نهائيات البطولة القارية على حساب زامبيا بالذات (2-1).

وتقدم رجال المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا مرتين بهدف أول لأحمد سعد منذ الدقيقة الرابعة، ثم أدرك منتخب الشيبولوبولو (الرصاصات النحاسية) التعادل بهدف لإيمانويل مايوكا في الدقيقة 30.

التحام بين الليبي أحمد الزوي (يمين) والزامبي ستوبيلا سونزو (الفرنسية)

تتقدم مجددا
وفي الشوط الثاني سجل مهاجم النادي ألأفريقي التونسي أحمد سعد مجددا لليبيا في الدقيقة 48، لكن رجال الفرنسي أرفي رونار خطفوا التعادل بهدف سجله كريستوفر كاتونغو في الدقيقة 54.

وعززت زامبيا صدارتها للمجموعة بأربع نقاط بعد أن تغلبت في الجولة الأولى على السنغال (2-1)، بانتظار مباراة غينيا الاستوائية والسنغال، في حين حصدت ليبيا نقطتها الأولى بالبطولة.

وأجرى باكيتا تغييرين على التشكيلة التي خسرت المباراة الأولى أمام غينيا الاستوائية، حيث زج بمحمد المغربي في خط الدفاع بدلا من عبد العزيز بالريش، وأبو بكر العبيدي بدلا من مروان المبروك في خط الوسط. أما رونار فخاض اللقاء بالتشكيلة نفسها التي فاجأت السنغال في المباراة الأولى.

وضمن الجولة الثالثة الأخيرة الأحد المقبل، تلعب ليبيا مع السنغال، في حين تلعب غينيا الاستوائية مع زامبيا، وتجرى المباراتان في نفس التوقيت (18:00 بتوقيت غرينتش) لتفادي التلاعب بالنتائج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة