الأرجنتيني غاوديو يفوز ببطولة فرنسا للتنس   
الأحد 1425/4/18 هـ - الموافق 6/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الإحباط بادٍ على كوريا بعدما أضاع فوزا كان قريبا منه (الفرنسية)

المتابع لبداية المباراة النهائية لمسابقة فردي الرجال في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس لم يكن يتخيل أبدا النهاية التي آلت إليها، والأداء القوي الذي قدمه الأرجنتيني غييرمو كوريا في المجموعتين الأوليين جعل فوز منافسه ومواطنه غاستون غاوديو حلما، لكنه حلم تحول إلى حقيقة.

وفوجئت الجماهير -التي احتشدت اليوم لمتابعة نهائي ثاني البطولات الكبرى في عالم التنس للموسم الحالي- بأن اللقاء من جانب واحد حيث أحكم كوريا المصنف الثالث سيطرته بشكل تام وفاز بالمجموعة الأولى 6-صفر، ثم واجه مقاومة محدودة من منافسه غير المصنف ليفوز بالمجموعة الثانية 6-3.

وتغير الحال في المجموعة الثالثة التي شهدت انتفاضة من جانب غاوديو (25 عاما) ليتمكن من الفوز بها 6-4 قبل أن يحالفه الحظ في المجموعة الرابعة التي شهدت تراجعا واضحا في مستوى كوريا بعد إصابته بشد عضلي ليفوز غاوديو بالمجموعة بسهولة 6-1.

أداء كوريا تأثر كثيرا بإصابته (رويترز)

قمة الإثارة
وبلغت الإثارة ذروتها في المجموعة الخامسة الحاسمة حيث نشط كوريا في أشواطها الأولى وتقدم 4-1 قبل أن يعود غاوديو ويدرك التعادل 4-4, ثم تقدم كوريا 5-4 وسنحت له فرصة ذهبية لإنهاء المجموعة لصالحه في الشوط العاشر، بيد أن غاوديو لم يستسلم وتمكن من إدراك التعادل 5-5.

ومرة أخرى لاحت الفرصة لكوريا بعد أن تقدم 6-5 لكنه أضاعها ليفوز غاوديو المصنف 44 عالميا بثلاثة أشواط متتالية ويحسم المجموعة 8-6 ويحقق اللقب الثالث في مسيرته الاحترافية والأول في البطولات الأربع الكبرى. كما أنه أصبح ثاني أرجنتيني يحرز لقب رولان غاروس بعد 27 عاما من فوز غيييرمو فيلاس به.

والمثير أن كوريا كان مرشحا لإحراز بطولة فرنسا بعد فوزه في 37 مباراة من بين 38 على الملاعب الرملية منذ هزيمته المفاجئة أمام الهولندي مارتن فيركيرك في الدور قبل النهائي لبطولة فرنسا العام الماضي.

يذكر أن نهائي فردي الرجال في بطولة فرنسا جمع بين لاعبين من الأرجنتين للمرة الأولى، كما جمع نهائي فردي السيدات الذي أقيم أمس بين لاعبتين من روسيا للمرة الأولى أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة