حماس: السلطة تواصل اعتقال عناصرنا   
الثلاثاء 1431/7/10 هـ - الموافق 22/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)
 
اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال 14 من عناصرها في الضفة الغربية، لافتة إلى أن بين المعتقلين صحافيا بارزا.

وقالت حماس في بيان إن الاعتقالات جرت في محافظات جنين ونابلس وسلفيت وطولكرم.

وذكرت أن الأجهزة الأمنية في نابلس نفذت حملة اعتقالات واسعة شملت العديد من رموز ونشطاء الحركة ومدير مكتب فضائية القدس بالضفة نواف العامر بعد استدعائه المفاجئ للمقابلة منتصف الليلة الماضية.
 
وأشارت إلى أن الاعتقالات شملت نائب رئيس بلدية نابلس مهدي الحنبلي، وعلاء فضة وإياد عصفور، وجميعهم أسرى محررون تعرضوا للاعتقال عدة مرات سابقا.
 
وأضافت أن الأجهزة أعادت اعتقال الأسير المحرر علي قطناني من مخيم عسكر، واعتقلت أيضا كلا من عبد اللطيف السمحان ورائد منير ومحمود الشعبي والشيخ محمد نور ملحس.
 
وأشارت إلى أن ثلاثة من معتقلي الحركة في سجن الجنيد واصلوا إضرابهم عن الطعام احتجاجا على المعاملة السيئة من قبل المحققين، وهم الصحافي طارق أبو زيد والشقيقان مهند وعبد اللطيف (صامد) عبد الله.
 
تعذيب معتقل
من جهة ثانية طالب ذوو المعتقل لدى جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل محمد المسالمة (22 عاما) بإطلاق سراحه، حسب بيان وزعته المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومقرها في لندن.

وأشار بيان صحفي للمنظمة تلقت الجزيرة نت نسخة منه إلى أن المسالمة –وهو من بلدة دورا- يخضع لتعذيب شديد من قبل رجال السلطة وأن حياته في خطر، مضيفا أن أسرة المعتقل المذكور تحمل السلطة المسؤولية عن حياة ابنها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة